مدينة أملج في السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٦ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة أملج في السعودية

مدينة أملج في السعودية

تتميز مدينة أملج بالشواطئ والجزر الممتدة على طول سواحلها، وهي إحدى محافظات منطقة تبوك المطلة على البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية، كما تُعتبر من المدن الساحلية الغنية بالأحياء البحرية والشعاب المرجانية، وهي مقصد لكثير من السيّاح من كافة أنحاء المملكة العربية السعودية لممارسة الهوايات البحرية بأنواعها في مياه بحرها الصافي، بالإضافة إلى تميزها بكونها واحة خضراء ينتشر النخيل على سواحلها، ومن جانب آخر فإنَّ محافظة أملج تضم الكثير من المواقع التراثية التي تعبر عن حضارة المكان وروعته.[١][٢]


موقع مدينة أملج

تقع هذه المدينة على ساحل البحر الأحمر، وتحديداً بين مدينة الفجة شمالاً، ومدينة ينبع جنوباً، وتعتبر واحدة من المدن التابعة لمنطقة تبوك، وهي من المدن التاريخية القديمة، والتي يقدر عدد سكانها بنحو 60 ألف شخص، حيث يعمل معظمهم في الصيد، وتربية المواشي، والزراعة، وبناء السفن، وتضم المدينة ثلاث جزر؛ جزيرة جبل حسان، وجزيرة أم سحر، وجزيرة الفوايدة، كما تضم هذه المدينة بين جنباتها مجموعة من القرى وهي؛ قرية القرص، وقرية الشبعان، وقرية الشبحة.[٢]


تاريخ مدينة أملج

كانت هذه المدينة تُعرف في القدم باسم الحوراء، كما أنها كانت ثاني أكبر المناطق التجارية بعد مدينة مكة المكرمة، وتحتوي هذه المدينة على مجموعة كبيرة من الآثار، ويعتقد بأنّ هذه المدينة كانت موجودة في العهد الروماني، وكانت تُعرف باسم (لوكي لوما) أي المدينة البيضاء، ووصف العديد من العلماء العرب المسلمين أملج، وأبرزهم العالم الجغرافي الإدريسي، والذي قال عنها: (إنها قرية عامرة، وأهلها أشراف).[٢]


مميزات جزر أملج

على الرغم من صغر حجم منطقة أملج، إلا أنَّها تُعتبر من أكثر المناطق السياحية شهرة في السعودية، ويعود ذلك لنظافة شواطئها، ورمالها الملونة، وصفاء مياهها التي تعكس ما بداخلها من شعاب مرجانية، وأسماك متنوعة، كما تتميز المنطقة بأجوائها الاستوائية التي جعلتها جزءاً من مشروع البحر الأحمر، إضافة إلى ذلك فإنَّ شواطئ جزرها غنية بأشجار النخيل المائلة حيث تروى من الينابيع التي تمر من تحتها، ومن هذه الشواطئ: شاطئ رأس الشعب، وشاطئ الدقم، مما جعلها وجهة للسياح للاستمتاع بطبيعتها وهدوئها، كما تتوفر فيها المحميات الطبيعية المليئة بالطيور المهاجرة، حيث تعتبر جزيرة أم السحر وجزيرة لبنة من أهم الأماكن لمشاهدة الطيور البحرية.[٢][٣][٤]

ويمكن التجول في أملج بالقوارب والزوارق، ويتمكن الزائر خلال رحلته من مشاهدة الشعاب المرجانية، والأسماك الملونة، والدلافين التي تظهر في بداية موسم الصيف، كما يمكن ملاحظة الكثبان الرملية الذهبية، والجبال المرتفعة، والبراكين، كما يُعتبر منظر غروب الشمس فيها من المناظر التي تأسر قلوب الزوّار. وتمتد شواطئ جزر أملج على مساحة كبيرة تجعلها مناسبة لهواية السباحة، والغطس، والألعاب البحرية الترفيهية، وهي من الوجهات السياحية للعائلات لقضاء الإجازة في بيئة تحيط بها التضاريس الطبيعية الخلابة.[٣]

وكما أعلن ولي عهد المملكة محمد بن سلمان عن مشروع سياحي عالمي يستهدف تلك الجزر، ويسمى مشروع البحر الأحمر، والذي يسعى من خلاله بأن يجعل هذه المنطقة من أفضل المواقع السياحية العالمية، وسيتم الاتفاق مع كبرى الشركات العالمية للتعاون في مجال تطوير المنتجعات السياحية في أكثر من 50 جزيرة ليمتد المشروع بين مدينتي أملج والوجه.[٣]


السياحة في أملج

تشتهر أملج بأنها كنز تراثي سياحي، وفيما يأتي بعض الأماكن السياحية المهمة فيها:[٤]

  • قصر الإمارة: والذي يقع في وسط المدينة، وقد كان قصراً للإمارة فترة طويلة، وتم بناؤه من الحجارة المرجانية.
  • السوق القديم: وهو السوق الذي اشتهر في العصور السابقة، حيث كانت تباع فيه السلع التقليدية، كما يوجد فيه سوق كبير للسمك.
  • شاطئ الدقم: وهو الشاطئ الذي يقع في شمال المدينة، ويعتبر من أجمل الشواطئ فيها، وذلك لنمو أشجار النخيل بطريقة تجذب الزوار إليه، كما يوجد في شمال الشاطئ مكان مخصص للسباحة.
  • شاطئ رأس الشبعان: حيث يتميز الشاطئ بالشعاب المرجانية الملونة، بالإضافة إلى الخلجان المتعددة، كما يحتوي على تجويفات صخرية ملاصقة للبحر، ويتميز شاطئ رأس الشبعان بوجود منطقة سباحة خاصة للأطفال، بسبب تدرج عمق المياه فيه.
  • جزيرة جبل حسان: وتقع غرب محافظة أملج على بعد 18.5 كم من شواطئ مدينة أملج، وتحتوي الجزيرة على جبل حسان، كما تنتشر بجانبها جزرٌ أُخرى كجزيرة لبنة وأم السحر.
  • جزيرة أم سحر: وما يميز هذه الجزيرة رمالها البيضاء الناعمة، ومياه بحرها الأزرق الصافي، وتعد من أجمل الأماكن في أملج.
  • جزر الفوايدة: وتتكون من خمس جزر هي: جزيرة أطاويل، وجزر أم الملك، وجزيرة جزاية، وجزيرة أم جلوف، وجزيرة المنقلب، وتشتهر هذه الجزر بكثرة طيور النورس فيها.
  • الأودية: ومن المناطق التي تشتهر بها أملج الأودية المحيطة بالمدينة، كوادي مرخ، وحائل، والبديع، والمخمص، وسمنة الذي يحتوي على المياه الجوفية والآبار التي تروى بها المزارع، كما تشتهر بوجود مزارع المانجا وأشجار النخيل.
  • المتنزهات البرية: والتي تنتشر فيها أشجار السمر، ومن أهم هذه المتنزهات: الزّاوية، والثّميلة، والبوانة، والرويضات، والشبحة.
  • منتزه شاطئ أملج: ويقع في شمال غرب السعودية، حيث تحيطه الجبال والسهول والبحر، مما يجعله نقطة جذب للسياح للاستمتاع ومشاهدة المناظر الطبيعية الجميلة، حيث تتميز تربة شواطئها بأنها ناعمة وقليلة الشعب المرجانية، كما اشتهرت فيما مضى بكونها مرفأ إسلامياً، وتحيط بها قرى تحتوي آثاراً إسلامية.
  • المنتجعات: حيث تحتوي المدينة على العديد من الفنادق والمنتجعات ذات الإطلالة الساحرة على البحر والواحات الخضراء المنتشرة حولها.


المراجع

  1. "​​محافظة أملج "، tabuktourism.sa، اطّلع عليه بتاريخ 16-9-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث "Amalges Island", www.lifewebgate.com, Retrieved 16-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "The Maldives of Saudi Arabia ", saudigazette.com.sa, Retrieved 16-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب وائل خضر (20-9-2017)، "دليل أملج"، www.sauditravel.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-9-2018. بتصرّف.
230 مشاهدة