مدينة الإسماعيلية في مصر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
مدينة الإسماعيلية في مصر

مدينة الإسماعيلية في مصر

مدينة الإسماعيلية هي واحدة من مدن القناة، كما أنّها عاصمة لمحافظة الإسماعيليّة، وبُنيت على الضفة الغربيّة لبحيرة التمساح، والتي كانت تُعتبر جزءاً من ممر قناة السويس، وتحديداً في منتصف المسافة بين بورسعيد شمالاً والسويس جنوباً، وقد تطورت هذه المدينة في السنوات الأخيرة وذلك نتيجةً لزيادة عدد السكان، حيث تم إنشاء نفق جمال عبد الناصر في مركز المدينة، بالإضافة إلى مدينة المستقبل وذلك بهدف استيعاب الزيادة السكانية، وقد اشتهرت المدينة بكثرة الحدائق والمتنزهات الطبيعية وبهوائها النقي؛ والسبب في ذلك يعود إلى قلة المنشئات الصناعية مقارنةً بالعديد من المحافظات المجاورة، الأمر الذي جعلها من المدن الجاذبة للسياح بشكلٍ كبير خاصة في فصل الربيع وفى الأعياد، في هذا المقال سنتحدث عن مدينة الاسماعيلية في مصر.


التقسيم الإداري لمدينة الإسماعيلية

التقسم القديم

كانت المدينة وذلك حتى جلاء القوات المحتلة لقناة السويس مقسمة إلى:

  • الحي العربيّ: وهو الحي الذي كان يسكنه المصريون وتحديداً الأشخاص الذين شاركوا في حفر قناة السويس، وقد اشتهر أهالي هذا الحي ببطولات المقاومين المصرين ضد كلٍ من الاستعمار الإنجليزي والفرنسي في المدينة، وقد عُرفت أيضاً باحتوائها على البنايات التقليدية الشعبية، وكذلك المعمار الإسلامي، وتجدر الإشارة إلى احتواء هذا الحي على منطقة المحطة الجديدة، والعرايشية.
  • الحي الغربيّ: وهوعبارة عن حي كان مصمماً على النمط الفرنسي، والذي عُرف بإسم باريس الصغيرة، وقد سكن هذا الحي كلٍ من الأجانب، وقادة شركة قناة السويس، ولعل أكثر ما يميزه هو كثرة الأشجار، والتصميم المعماري الفرنسي والغربي وقد أُطلق على هذا الحي إسم الإفرنج وذلك من قبل الأهالي المصريين.


التقسم الجديد

أما في يومنا الحالي فتنقسم المدينة إلى ثلاثة أحياء رئيسية:

  • حيّ أول، وهو الحيّ المطلّ على القناة.
  • حيّ ثانٍ، وهو الحيّ الواقع غرب الحيّ الأول.
  • حيّ ثالث، وهو الحيّ الواقع غرب الحيّ الثاني.


نبذة عن مدينة الإسماعيلية

تطل المدينة على ضفتي قناة السويس، بالإضافة إلى كل ٍمن بحيرات المرة وبحيرة التمساح، ولعل أكثر ما يميزها هو جوها المعتدل على مدار العام، وكذلك قربها من كلٍ من القاهرة، والشرقية، والقليوبية، الأمر الذي جعلها مصيفاً ومشتىً في الوقت نفسه، بالإضافة إلى ذلك فهي تمتاز بكثرة الحدائق والمنتزهات، واحتوائها على العديد من مناطق صيد سمك الكثيرة وذلك على امتداد بحيرة التمساح والبحيرات المرة ومنطقة فايد، وأبو سلطان وفنارة، وتجدر الإشارة إلى قيام السياح بممارسة مختلف أنواع الرياضات المائية.


يشار إلى أنّ هذه المدينة غنية بالعديد من المقاصد السياحية التاريخية والتي تدلّ على عظمة الحضارة المصريّة، والتي تدل على الانتصارات الجليلة التي مرت فيها هذه المدينة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ ملامح هذه المدينة التاريخية بدأت من العصر الفرعوني وامتدت إلى العصر الحالي.