مدينة الخمس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٩ فبراير ٢٠١٦
مدينة الخمس

مدينة الخمس

مدينة الخمس من المدن الواقعة في الجهة الشرقيّة لمدينة طرابلس، وتبعد عن ليبيا مسافة تقدر بحوالي 120 كيلومتراً، وتتميز بأنها المركز الإداري الرئيسي لمحافظة المراقب، بالإضافة إلى وقوعها في منتصف المحافظة، وهي محاطة بالعديد من الضواحي من جميع الاتجاهات أهمها المناطق الزراعيّة التي تضم الساحل وسوق الخميس وكعام وسيلين والجحاوات وغيرها الكثير، والبلدة الكبرى التابعة لهذه المدينة تقع في الجهة الشرقية في منتصف المدينة.


النشأة

تعتبر مدينة الخمس من المدن الحديثة الواقعة بالقرب من المدينة الأثرية التي يطلق عليها لبدة الكبرى، ويعود تأسيس هذه المدينة للعهد الفينيقي، وطوّر الرومان في ذلك الوقت لبده التاريخية، حتى أصبحت العاصمة الرسمية لشمال أفريقيا وحدث ذلك في عهد عائلة الإمبراطور سبتيموس سيفيروس، ويعود تاريخ إنشاء مدينة الخمس لأكثر من 400 سنة، في العهد التركي الذي حكم في ذلك الوقت.


المميزات

تتميز مدينة الخمس بأنها من المدن التي تتمتع بمناخ ثقافيّ مختلف عن غيره من المدن، فهي من المدن الكبرى التي انتشرت فيها الأماكن المخصصة لتحفيظ القرآن الكريم، وتضم أعداداً كبيرة من الطلبة الذين يتوجهون لذلك المكان من أجل تلقي علوم القرآن وتحفيظه، سواء من النساء والرجال والأطفال والشيوخ، حيث وصل عدد هذه الأماكن لأكثر من 135 مكاناً، ومن أهمها منارة بن جحا وسيدي خليفة وسيدي علي الفرجاني وسيدي عمر الشارف والعتروسية وغيرها الكثير، بالإضافة إلى إنشاء جامعة المرقب في هذه المدينة والتي تحتوي على العديد من الكليات التي تنتشر في أماكن مختلفة من المنطقة ككلية الهندسة والطب والصيدلة والأدب والعلوم والاقتصاد وكلية إعداد المعلمين، وتتميز بأنها من الجامعات الكبرى على مستوى ليبيا، حيث يبلغ عدد طلابها لحوالي 37000 طالب، بالإضافة إلى وجود العديد من المعاهد المتعلقة بالمهن المختلفة كالمعهد الصحي والمهن الشاملة وغيرها، وتضم ثلاثة مراكز تضم العديد من الكتب الثقافية المتنوعة.


الصناعة

مدينة الخمس من المدن التي تعتمد في اقتصادها على ميناء الخمس، والذي يعتبر من أهم الموانئ الموجودة في ليبيا، بالإضافة إلى اعتمادها على القطاع الزراعيّ وخاصّة زراعة الزيتون، وتضم مصنعين مختصين بإنتاج الإسمنت.


السياحة

تتميّز مدينة الخميس بوجود العديد من الأماكن السياحيّة المتميزة في هذه المدينة، والتي تؤدي إلى جذب أعداد هائلة من السائحين من مختلف أنحاء العالم وأهمها:
  • العديد من المناطق الجبليّة والشواطئ ذات المنظر الجميل والرائع.
  • الكثير من المناطق السياحيّة كمنطقة لفندانيا ومدينة لبده الأثرية وفيلا سيلين ومتحف لبدة والشواطئ الواسعة كشاطئ باركو وشاطئ الطويبيّة.
  • مرسى خاص بصيد الأسماك.
  • محطة لتحلية مياه البحر، وتمنح المدينة المياه العذبة.
385 مشاهدة