مدينة الشمس في لبنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
مدينة الشمس في لبنان

بعلبك

تلقّب بمدينة الشمس، وتقع مدينة بعلبك في أواسط سهل البقاعِ في لبنان، وتعتبر عاصمةً إداريةً لمحافظةِ بعلبك الهرمل، وتتمتع المدينة بموقعٍ جغرافيٍ استراتيجيٍ على الخطوط البرية وهذا ما أولاها أهمية فائقة، وتمتاز أيضاً بخصوبة الأراضي، ووفرة المحاصيل الزراعية؛ بسبب عبور نهر الليطاني ذا المياه الغزيرة من المدينة.


يعود الفضل في تشييد الآثار الموجودة فيها إلى العصور الرومانية؛ حيثُ أصبحت مع الزمن مركزاً لجذب السياح من جميع أنحاء العالم، كما تعرف المدينة بقيامِ المهرجانات العالمية فيها، والتي تستضيف على مسرحها كبارَ الفنانين العرب والأجانب.


تسمية بعلبك

جاء ذكر مدينة بعلبك بتسميتها القديمة في كتاب التوراة تحت مسمى علبق، وذكر المؤرّخ أنيس فريحة في كتابه أسماء المدن والقرى اللبنانية أنَّ معنى اسم مدينة بعلبك يُشير إلى أنَّها مكونة من مقطعين وهما (بعل) ويشير إلى المالك أو السيد، أما المقطع الثاني فهو (بق) ويشير إلى البقاع، وكما سُمّيتْ المدينة باسم هيليوبولس وهي كلمة رومانية تشير إلى مدينة الشمس.


جغرافيا بعلبك

تتموضع مدينة بعلبك في الجزء الشمالي من سهل البقاع، وشرق النهر الليطاني، وهي منطقةٌ محاطةٌ بسلاسلَ جبلية من جهتي الشرق والغرب، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 1163 متر، ويَفصل بينها وبين العاصمة اللبنانية بيروت مسافة تُقدّر بـ 83 كيلومتراً من الجزء الشمالي الشرقي.


تتأثّر مدينة الشمس بعلبك بمناخِ البحرِ الأبيض المتوسط، ويَتصّف بأنه مناخٌ شبه قاحل، فيكون حاراً وجافاً صيفاً، أما شتاؤها فيكون بارداً نسبياً، وتشهد المدينة تساقطاً للثلوج أحياناً، وتسجّل معدل سقوطِ أمطارٍ بنحو 593 مليمتر سنوياً.


السياحة في بعلبك

تعّد بعلبك واحدةً من أكثر المُدن أهميةً من الناحية السياحية على الصعيدين اللبناني والشرقي، ويُعزى السبب في ذلك إلى الآثار التاريخية التي خلّفتها الإمبراطورية الرّومانية التي قامت على أرضها، ومن أبرز المعالم السياحية فيها:

  • الهياكل، وتشتهر المدينة بوجود الهياكل التي تُشير إلى قيام الإمبراطورية الرومانية على أرضها، وأنها كانت تتمتع بقوةٍ وثروةٍ عظيمة.
  • معالمٌ إسلامية، ومن أبرزها المنازل العثمانية التي تُعطي بعلبك طابعاً مِعماريّاً مُميزاً ومثيراً للاهتمام.
  • مقام السيدة خولة، ويعّد جزءاً مهماً في جذب السياحة الدينية؛ إذ يستقطب الحجّاج من كافة المناطق اللبنانية، فيتّخذون منه ملاذاً للتضرّع إلى الله تعالى والصلاة هناك.


المهرجانات في بعلبك

يقام في مدينة بعلبك مهرجانٌ دوليٌ على مسرحيّ معبدّي جوبيتر وباخوس، واللذين يحيي عليهما الفنانون العالميون حفلاتهم، ويعود تاريخ تأسيس مسرح باخوس إلى عام 1956م على يد عقيلة رئيس الجمهورية اللبنانية كميل شمعون زلفا شمعون، وما زال يَستقطب المهرجان فرقاً ومغنينَ من جميع أنحاء العالم لنشر ثقافات العالم.