مدينة القسطنطينية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٢ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
مدينة القسطنطينية

مدينة القسطنطينية

تعرف اليوم القسطنطينيّة باسم مدينة اسطنبول، وهي مدينة تركيّة تقع في الجهة الغربية من إقليم مرمرة وتحديداً بين قارة آسيا في الجزء الشرقي وقارة أوروبا في الجزء الغربي بسبب مرور مضيق البسفور فيها، والذي قسمها إلى جزأين، وتقع فلكياً على دائرة عرض 41.01667 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 28.96667 درجة شرق خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 1.830.92 كم2.


تاريخ مدينة القسطنطينية

ما قبل الميلاد

  • سكنها البشر في العصر الحجري الحديث؛ إذ تعود الاكتشافات الأثرية فيها إلى الألفية السابعة قبل الميلاد، وقد أنشأت في العام 658 قبل الميلاد على يد الصيادين.
  • بدأ تاريخها الفعلي أيام حكم الملك بيزاس في العام 660 قبل الميلاد، وتحديداً بعد أن استوطنها الميغاريون.


الحكم الروماني

  • حاصرها الإمبراطور سبتيموس سيفيروس الروماني في العام 196 ميلادي بعد أن تحاف مع غايوس بسيسنيوس نيجير حاكم سوريا، ونتيجة ذلك دمرت المدينة.
  • أصبحت عاصمة رسمية للإمبراطورية الرومانية في العام 330 ميلادي، وتغير اسمها من بيزنطة إلى القسطنطينية نسبة إلى قسطنطين الأول.
  • أصبحت عاصمة الإمبراطورية البيزنطية (الشرقية) في العام 395 ميلادي، وذلك بعد أن انقسمت الإمبراطورية الرومانية.


الحكم الإسلامي

حوصرت المدينة على يد المسلمسن أكثر من مرة، كالآتي:

  • حوصرت لأول مرة على يد المسلمين أيام حكم الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان وذلك من العام 674 ميلادي حتى العام 678 ميلادي، لكنذ الحصار فشل.
  • عادوا لها أيام حكم الخليفة سليمان بن عبد الملك وحاصروها من العام 717 ميلادي وحتى العام 718 ميلادي، لكن السيطرة عليها فشلت مرة ثانية بسبب أسوارها المنيعة.
  • سيطر عليها المسلمون العثمانيون على يد القائد محمد الفاتح في العام 1453 ميلادي، ونجح الحصار ودخلوها وأطلقو عليها اسم اسلامبول او الأستانة.


الحكم العثماني

  • بعد أن فتحها محمد الفاتح شيد فيها السوق الكبير المغطى، ودعا سكانها الفارين للعودة إلى بيوتهم، وأدخل المياه إليها من خلال القناطر، وشيد القصور والخانات، والمعاهد، والحدائق، وقد جعلها من أجمل عواصم العالم.
  • بعد خمسين عاماً من تشيدها تعرضت إلى زلزال مدمر في العام 1509 ميلادي، ونتج عنه الكثير من الجرحى والقتلى وتدمير المباني، وأطلق على هذه الحادثة اسم يوم القيامة الصغير.
  • أعاد تشيدها السلطان بايزيد الثاني في العام 1510 ميلادي، ثم أصبحت عاصمة الخلافة الإسلامية.
  • افتتح فيها في العام 1839 ميلادي أول مطبعة.


حكم الجمهورية التركية

  • ضعف الاهتمام في المدينة بعد قيام الجمهورية التركية في العام 1923 ميلادي، وذلك بسبب قيام مصطفى كمال أتاتورك بنقل مركز العاصمة إلى منها إلى مدينة أنقرة.
  • شيد على أطرافها الكثير من المصانع في العام 1960 ميلادي.
  • تعرضت إلى زلزال عرف باسم أزميت في العام 1999 ميلادي نتج عنه تدمير العديد من المنازل والأبنية.