مدينة القنيطرة قديماً

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة القنيطرة قديماً

مدينة القنيطرة في المغرب

القنيطرة هي مدينة إفريقيّة مغربية تتبع إداريّاً إلى إقليم القنيطرة، وتقع جغرافياً على ساحل المحيط الأطلسي وتحديداً على ضفة نهر سبو الجنوبية، وتقع فلكياً على خط طول 6.35 درجة غرب خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 34.15 درجة شمال خط الإستواء، كما تبلغ مساحة أراضيها 76كم²، وتقسم إدارياً إلى أربع مقاطعات هي: القنيطرة المدينة، والقنيطرة الساكنية، بالإضافة إلى مقاطعة أولاد أوجيه، والقنيطرة معمورة.


مدينة القنيطرة قديماً

  • يعود تاريخها إلى العصر القرطاجي؛ حيث سكنها الفنيقيون في الألفية الأولى قبل الميلاد، كما أنّها عُرفت باسم طهاموسيدا.
  • احتلها البرتغاليون عام 1515م، وعام 1614م احتلها الإسبانيون.
  • وقعت المدينة تحت الحماية الفرنسية، وفي حكمهم أصبحت المدينة من المراكز التجارية الكبيرة جداً؛ إذ استردت ترسنتها العسكرية من فرنسا، وصدرت الخشب، والفواكه، والأسماك، والرصاص، والزنك، والفلين إلى فرنسا.
  • عُرفت باسم بورت ليوطي أيام حكم الاستعمار الفرنسي عليها عام 1933م.
  • احتُل مطار المدينة عام 1942م على يد القوات الامريكية، ورجع إلى حكم فرنسا عام 1947م.
  • سُميت باسم القنيطرة عام 1956م بعد أن نالت دولة المغرب استقلالها من فرنسا.


معالم مدينة القنيطرة

  • موقع تموسيدة الذي يبعد عنها مسافة عشرة كيلومترات، ويقع على ضفة نهر سبو اليسرى، وسكنه البشر في عصور ما قبل التاريخ، ويضم العديد من المنازل التي تعود بتاريخها إلى العصر الموري، ومجموعة من الأواني الفخارية التي ترجع إلى النصف الأول من القرن الثاني قبل الميلادي، وأمفورات وفخار يعودان للقرن الثالث والقرن الرابع قبل الميلاد.
  • الحمامات الرومانية التي تقع بمحاذاة نهر سبو.
  • قصبة المهدية الواقعة عند مصب وادي سبو تحديداً على المحيط الاطلسي، وتبعد عن القنيطرة مسافة 12 كيلومتراً، وشيدت على منحدر صخري بهدف حماية المنطقة الساحلية والتحكم بها، وتضم القصبة عدة معالم كحمام مشيد على الطراز الإسباني الموريسكي، ومنزل القائد الريفي المشيد في القرن السابع عشر للميلاد.


معلومات عن مدينة القنيطرة

  • تضم المدينة العديد من المشاهير كالشاعر حسن خيرة، والروائي محمد زفزاف، والكاتب تقي الدين تاجي، والعداء سعيد عويطة، والمخرج السنمائي إسماعيل فروخي، والهداف محمد البوساتي، والممثلة ماجدة زابيطة، والمطربة لطيفة رأفت، والصحفي الرياضي محمد لحمر، والممثلة فاطمة بوجو.
  • تحتل المدينة المركز الثالت من بين مدن المغرب من حيث الصناعة؛ إذ تملك العديد من المناطق الصناعية كالمنطقة الحرة الأطلسية، والمنطقة الصناعية التقدم، والمنطقة الصناعية نيميرو 9، والمنطقة الصناعية بيرامي، والمنطقة الصناعيةالساكنية، والحي الصناعي البلدي.