مدينة ايوو وسوق الفوتيان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
مدينة ايوو وسوق الفوتيان

مدينة إيوو وسوق الفتيان

يشير الكثير من التجار إلى مدينة إيوو بسوق الفتيان، فعند الحديث عن هذا السوق فالحديث يشمل مدينة إيوو، وهو عبارة عن سوق مشهور جداً في مقاطعة جيوتنج في الصين تم تصميمه بطريقة معينة حتى يستوعب كلّ السلع والمنتجات التي يطلبها التجار في مكان واحد، حيث يقصده الآلاف من الزبائن من كلّ المناطق المحلية والخارحيّة بشكل يومي، ليجدوا فيه كلّ احتياجاتهم بأقلّ وأفضل الأسعار مقارنة بالأسواق الأخرى، وبهذا يمكنهم رفع سقف أرباحهم إلى الحد الأعلى.


مدينة إيوو

تعتبر مدينة إيوو من أهم مدن التجارة في الصين، وهي عاصمة الصين التجاريّة، وتقع وسط محافظة جيجيانغ قرب الساحل الشرقي المركزي لجمهوريّة الصين الشعبيّة، حيث نمت سريعاً جداً، وتحولت من بلدة صغيرة إلى مدينة تجاريّة دوليّة في السنوات العشر الأخيرة.


على الرغم من تبعية إيوو لولاية جينهوا إدارياً إلا أنّها الأكثر شهرة محلياً ودولياً، ويقطنها ما يزيد عن 1.2 مليون نسمة، وتعدّ مدينة إيوو أكبر سوق جملة على مستوى العالم للسلع الأساسيّة، والمعمرة، والسلع الصغيرة الحرة، ومدينة المال والأعمال، وتتميز بأسواقها مثل سوق الفاتيان، وسوق هوانغ يانغ للملابس، وسوق الأثاث الذي أنشئ على أحدث الطرز المعماريّة، وتعرض فيها المصانع منتجاتها ما يوفر على الزبون عناء السفر في أنحاء الصين، ويتيح له فرصة إتمام أكثر من طلبيّة في وقت واحد، وفي المكان نفسه، كما تعتبر المدينة مركزاً سياحياً في البلاد، وتحتوي على الكثير من المطاعم والفنادق الفخمة التي تلائم مختلف الميزانيات.


مباني سوق الفتيان

هو أكبر سوق جملة على مستوى العالم، ويقسم السوق إلى خمس مقاطعات، ويرمز له بالأحرف الإنجليزيّة من A-E، ويخصص كلّ مبنى منها لبيع منتجات معينة:


المبنى الأول

يقع هذا المبنى بالقرب من مبنى جمارك إيوو، وبجانب معرض إيو الدولي، وتبلغ مساحته 340.00 متر مربع، ويتميز بجمال التصميم والهندسة المعماريّة، وبالسلالم المتحركة، وشاشات العرض الكبيرة، وفخامة مطاعمه التي تقدم أفضل أنواع الأطعمة، والمصارف المختلفة، وما يزيد عن 10.000 محل، وتم تخصيص هذا السوق لبيع منتجات الحلي والمجوهرات، وإكسسوارات الشعر، والأزياء، والألعاب بصفة عامة بالأخص لعب الأطفال، والألعاب الطائرة، ومواد المهرجانات، وبراويز وإطارات الصور، والزهور الصناعيّة، والفن الزخرفي والديكورات، والزخارف والمنتجات السياحيّة، والفنون التشكيليّة.


المبنى الثاني

تبلغ مساحة هذا المبنى حوالي 6.000 متر مربع، ويحتوي على ما يزيد عن 8.000 محل، كما يتميز بمميزات المبنى الأول نفسها من حيث التصميم والهندسة المعماريّة، بالإضافة إلى الكثير من التحديث في الجانب الخدماتي، والفنادق الراقية، والمباني التجاريّة المرتفعة، وعدد أكبر من المصارف والبنوك، وتم إخراج المطاعم إلى الجهة الخلفيّة من السوق للحفاظ على المظهر اللائق والرائحة الزكيّة للسوق، وتم تخصيص هذا السوق لبيع منتجات الحقائب، والأدوات، والأجهزة المكتبيّة، والأكياس، والمظلات، والخيام، ومنتجات يوميّة كالحبال، والخيوط، واللحام، والدراجات، والسكوترات، والمواد الخاصة بالملابس، ومعاطف الجلد الواقية من المطر، والنظارات، ومستحضرات التجميل، والأجهزة الكهربائيّة، والأجهزة السلكيّة واللاسلكيّة، والأدوات المنزليّة، وساعات الحائط، وساعات اليد، والأجهزة الصغيرة، وأدوات النجارة والحدادة، والعديد من الشركات المحليّة، وبعض وكالات المصانع الخارجيّة.


المبنى الثالث

هو مبنى مخصص لمنتجات الأحذية، والجوارب، والشيلان، والحجابات النسائية، والأحزمة الجلدية، والنظارات، والمنتجات الورقية، والمنتجات الرياضية، ومنتجات المكاتب، والمنتجات الترفيهية، وأدوات الغسيل والنظافة، والمشابك، والمرايا، والأمشاط، ومستحضرات التجميل والإكسسوارات، ومنتجات العناية بالشعر.


المبنى الرابع

هو مبنى مخصص للجوارب، والضرورات اليوميّة، والقبعات والطواقي، والمنسوجات، والقفازات، والخيوط والغزل، وربطات العنق، والدانتيل ومنتجات الخياطة، والصوف، والفوط، والأحذية، والأحزمة، والأوشحة والحجابات النسائية، والملابس الداخلية.


المبنى الخامس

هو مبنى مخصص للمنتجات الرئيسيّة مثل الأقمشة المختلفة، والمفروشات، والملابس، وغرف النوم، وكماليات السيارات، وقطع غيار السيارات، والدراجات وملحقاتها، والمنتجات الإفريقيّة، والمنتجات المستوردة مثل التحف، والمجوهرات، والمأكولات، والأحذية.

172 مشاهدة