مدينة تالوين المغربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة تالوين المغربية

مدينة تالوين المغربية

تقع مدينة تالوين في إقليم تارودانت الشمالي في المملكة المغربية، ويعيش في المدينة حوالي 14مجموعة قروية يصل تعدادهم إلى حوالي 5.844 فرد حسب إحصائيات عام 2004 للميلاد، وتتمركز المدينة في منتصف البلاد بالقرب من الطريق الرئيسي المؤدي إلى ورزازات، ويفصلها عن مدينة تارودانت قرابة 90 كم.


انتفاضة مدينة تالوين

قامت انتفاضة تالوين في اليوم 25 من فبراير من عام 1951 للميلاد، حيث انتفض أبناء المدينة ضد الاستعمار الفرنسي بسبب محاولة إرغام أهلها على التصويت لخلع السلطان محمد الخامس، إلّا أنّ أهلها رفضوا ذلك ورفعوا الشعارات المؤيدة للسلطان والمعادية للاستعمار الفرنسي، وعليه قام الفرنسيون بأسر حوالي 400 من سكان المدينة وإجبارهم على القيام بالأعمال الشاقة، وجاءت ردة الفعل من المجاهدين المغاربة حيث قدم حوالي 1200 منهم إلى مدينة تالوين من أجل مساعدة أهلها في قمع بطش الاستعمار الفرنسي الواقع عليهم.


اقتصاد مدينة تالوين

تنتشر في مدينة تالوين الأراضي الخصبة والصالحة للزراعة، كما تمتاز بطابعها الجبلي والفلاحي، وتكثر فيها زراعة نبات الزعفران وأشجار الأركان والعديد من النباتات الطبيعية، وتحصل المدينة على مياه الري اللازمة لهذه المحاصيل من السد الفاصل ما بين الأطلسين الكبير والصغير الواقع على مقربة منها.


كما يشتغل بعض سكان المدينة في رعي المواشي وتربيتتها وصناعة السجاد البلدي، ويمتاز سكان المدينة باستغلالهم للمنتوج الغابوي، أي قيامهم بزراعة الأشجار وغيرها من النباتات التي تضمن استمرارية الغابات وتوازن الحياة فيها وتنوع مظاهرها، أمّا مغاربة المهجر فعملوا على إنشاء وإقامة عدد من المشاريع التطوعية فيها بهدف تطوير اقتصادها ورفع مستوى معيشة أفرادها، حيث تحتوي المدينة على 1500 جمعية مختصة بالتنمية المحلية، و50 جمعية تعاونية مختصة بإنتاج الزعفران والأركان.


زراعة الزعفران في مدينة تالوين

تحمل مدينة تالوين لقب عاصمة الذهب الأحمر في المغرب؛ بسبب شهرتها في زراعة نبات الزعفران وإنتاجها له بكميات كبيرة على مستوى البلاد، وقامت سيدات المدينة بدور كبير في تشجيع زراعة الزعفران وزيادة كمية إنتاجه، وذلك من خلال إنشاء العديد من الجمعيات التعاونية الزراعية، ويتم استخراج الزعفران من زهورها بشكل يدوي، وتحتاج هذه العملية إلى مقدار كبير من الخبرة، حيث يتم استهلاك حوالي 75 ألف زهرة من أجل إنتاج كيلوغرام واحد من الزعفران.


ساعدت زراعة الزعفران في رفع المستوى المعيشي لسكان المدينة؛ بسبب ارتفاع أسعاره على مستوى العالم، وزيادة الطلب عليه نظراً إلى الطعم المميز الذي يضيفه إلى الطعام، بالإضافة إلى فوائده الطبية والعلاجية المتعددة، وتعتبر تالوين واحدة من المدن القلائل المصدرة للزعفران وذلك بعد القرار الذي أصدرته الحكومة الأمريكية بمنع استيراد الزعفران من إيران.