مدينة تامبا في فلوريدا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة تامبا في فلوريدا

مدينة تامبا في فلوريدا

مدينة تامبا هي مدينة تقع على الساحل الغربي لولاية فلوريدا وتحديداً عند مصب نهر هيلزبروج في خليج تامبا، وذلك عند تقاطع دائرة العرض بمقدار سبع وعشرين درجة وسبع وخمسين دقيقة شمالاً، مع خط طول بمقدار اثنتين وثمانين درجة، وسبع وعشرين دقيقة من الجهة الغربيّة، ويقابل مدينة تامبا مدينة سانت بيترزبرجلتكون بحيث تشكّل هاتان المدينتان منطقة حضريّة كبرى، وتعتبر مدينة تامبا عاصمة لمحافظة هيلزبرج، كما أنّها تشكل ميناءً مهماً، ومركزاً صناعيّاً وتجارياً فريداً في الولاية.


مجمعات المدينة السكنيّة

تبلغ مساحة مدينة تامبا ما يقارب المئة وثمانية أميال مربعة، وهي تمتد بشكل طولي من الشمال وحتى الجنوب، وتتكون هذه المدينة من مجموعة من الأحياء القديمة، بالإضافة إلى مجمع سكني قديم في المدينة كذلك جزر ديفز، وهو عبارة عن حي تجاري وسكني، كما أنّ هذه المدينة تحتوي على مدينة يبور، وقد كانت هذه المدينة في السابق مخصصة لصناعة السجائر إلا أنها في الوقت الحالي تحولت إلى معلم تاريخي ووطني، كما تحتوي هذه المدينة على قاعدة ماكديل الجويّة، وهو مقر القيادة المركزيّة الأمريكيّة المتخصصة بحماية مصالح الولايات الأمريكيّة في منطقة الخليج العربي.


سكان المدينة

يبلغ عدد سكان هذه المدينة ما يقارب الثلاثمئة وخمسة وثلاثون ألف نسمة وفق آخر الإحصائيات عام ألفين وخمسة عشر، حيث تحتل هذه المدينة المستوى الثاني على ولاية فلوريدا والمستوى الثامن والخمسين على مستوى الولايات المتحدة الأمريكيّة، ويتحدث سكان هذه المدينة باللغة الإنجليزيّة.


مناخ المدينة

يتميز المناخ في هذه المدينة بأنه مناخ مداريّ رطب، ويساهم المسطح المائي الموجود في خليج المكسيك في تلطيف الجو وتخفيف درجة الحرارة المرتفعة، مما يجعل المناخ جميلاً في معظم أيام السنة، باستثناء فترة الصقيع التي تحدث في فصل الشتاء في بعض الأحيان، وتتراوح درجات الحرارة بين العشرة وحتى الواحد وعشرين درجة مئويّة في فصل الشتاء، أما بالنسبة لفصل الصيف فتتراوح درجة الحرارة بين الأربع وعشرين درجة وحتى الاثنتين وثلاثين درجة مئويّة.


تهطل على هذه المدينة الأمطار الغزيرة، والتي يبلغ متوسطها ألفاً ومئة وعشرين ميلمتراً، حيث يسقط معظمها في فصل الصيف في الفترة التي تكون بين شهر يونيو وحتى شهر سبتمبر، وذلك نتيجة حدوث بعض العواصف الرعديّة في منتصف النهار، ولعلّ هذا ما يفسّر تسمية هذه المدينة بهذا الاسم، والذي يعني كلمة البرق في اللغة الأصليّة للسكان الأصليين للمدينة من الهنود الحمر.


النشاط الاقتصادي في المدينة

تعتبر هذه المدينة مركزاً رئيسيّاً للتجارة والصناعات المختلفة، بالإضافة إلى السياحة؛ نظراً لاحتوائها على منتزه بوش جاردنز الذي يأتي في المرتبة الثانية من ناحية المراكز المهمة والجاذبة للسياح في ولاية فلوريدا، أما بالنسبة للإنتاج الصناعي في هذه المدينة فهو يرتكز بشكل أساسي على آلات الاتصال، والإلكترونيّات، والصناعات الغذائيّة المختلفة.