مدينة تربة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
مدينة تربة

مدينة تربة

مدينة تربة هي واحدةٌ من المُدن السعوديّة الواقعة بالقرب من مدينة الطائف؛ بحيث تبعد عنها مسافة مئة وثلاثين كيلومتراً، وتبعد عن مدينة الباحة مسافة مئةً وعشرين كيلومتراً.


تتميّز المدينة بموقعها على ضفاف أحد أكبر الأودية في الجزيرة العربيّة، ويُطلق عليه اسم وادي تربة، ولهذا الوادي امتدادٌ كبير يصل إلى نحو أربعمئة كيلومتر، وهذا جعل أعلاه معدوداً في السراة وأسفله يصل إلى طرف صحراء الحجاز من جهتها الجنوبيّة الغربيّة، ولهذا السبب وصفت المدينة على أنّها بوابة نجد ومفتاح الحجاز. مدينة تربة هي من المدن الزراعيّة في المملكة، إضافةً لهذا هي تتميّز بسعة عمرانها وحضورها التاريخي العريق، حتّى قيل بأنّها عُرفت منذ زمن العماليق، أي قبل أربعة آلاف وخمسمئة عام.


نبذة تاريخيّة عن المدينة

استوطنت المدينة العديد من القبائل العربيّة في عصورٍ مختلفة، ومن أشهر تلك القبائل التي سكنتها في عصر الجاهليّة قبيلة هوزان (بنو كلّاب وبنو هلال وخفاجة من بني عامر والضباب)، وقبيل البعثة سكنتها قبيلة البقوم. يُعتبر اسم تربة قديماً منذ زمن العماليق؛ حيث بقيت محتفظةً بهذا الاسم منذ ذلك الوقت حتى يومنا هذا. من أهمّ المعارك التي وقعت على أرض المدينة معركة بني عامر وأبرهة الحبشي، وأيضا وقعت عليها حرب البقوم مع الأتراك العثمانيين، ومعركة تربة التي شبت بين جيشي الأشراف والإخوان.


ميزات موقع مدينة تربة

تتميّز مدينة تربة بموقعها الذي كان أساساً في الحفاظ على استمراريّة العمران بها، ومن أهمّ ميّزات موقعها:

  • سهولة الاتصال بالحجاز لقربها.
  • قربها من صحراء نجد سهّل على سكّانها رعي الإبل هناك.
  • وفرة المياه فيها وخصوبة تربتها، وكثرة المراعي المُحيطة بها، إضافةً لاعتدال مناخها الذي يُميّزها عن باقي مدن المملكة.


الشواهد الأثريّة في مدينة تربة

تنتشر في مدينة تربة وما حولها العديد من الشواهد والمعالم الأثريّة التي تُحاكي تاريخها العريق، ومنها العديد من الآثار لبيوتٍ قديمة لا زالت معالمها واضحةً تقبع على قمم جبالها وتلالها، إضافةً لوجود العديد من الحصون كحصن (كراء) الشهير، وأيضاً هناك العديد من الآبار والسدود القديمة، وأيضاً تتواجد في المنطقة مجموعة نقوشٍ وكتابات أثريّة قديمة تعود إلى عصور ما قبل البعثة، وهنالك العديد من الطرق القديمة التي تمر في المدينة، ومن تلك الآثار:

  • شنغل: وهو موقعٌ سكني يفصل بين وادي كرا ووادي تربة على قمة مرتفعٍ هناك، يقع إلى شمال الطريق المؤدّي إلى وادي الكرا، وهو عبارة عن قلعةٍ حصينة يطلق عليها اسم (المربعة) وهي محاطة بمنازل أثرية أخرى.
  • منيف: تحوّل هذا الموقع إلى ركام ما زالت آثارها حتى يومنا بفعل المعركة الشهيرة التي وقعت فيه (موقعة تربة).
  • جبال أبو مراس أو البغيثاء، وتقع تلك المنطقة في هجرة البعثة التي تتبع مدينة تربة، وتشتهر هذه المنطقة بالآثار المبنيّة من الحجر والتي استوطنتها قبائل البقوم.
  • رمادان: هو سوق تربة القديم، أطلق عليها هذا الاسم نتيجة الحريق الذي شبّ به قديماً وحرق جميع المساكن فيه والتي كانت مبنيّةً من سعف النخيل.
260 مشاهدة