مدينة تعز في اليمن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة تعز في اليمن

مدينة تعز في اليمن

هي مدينة يمنية تتبع إدارياً إلى إقليم الجند الفدرالي، ويعود تاريخ استيطانها إلى النصف الأول من القرن السادس الهجري، وتبلغ مساحة أراضيها 10.321 كم²، وتقسم إدارياً إلى ثلاث وعشرين مديريّة، ومن مديرياتها: شرعب السلام، ومقبنة، وموزع، والتعزية، وسامع، وصالة، ومشرعة وحدنان، والشمايتين، والمخاء، وذباب، والوازعيه.


محطات تاريخية هامة

  • تأسس الحي اليهودي فيها في العام 130م، وأزيل في العام 1940م.
  • سميت المدينة في عهد الدولة الأيوبية مدينة عدينه، وفي عهد المملكة المتوكلية باسم لواء تعز.
  • قسمت المدينة في عهد الدولة الرسولية إلى أربعة أقسام هنّ: المغربة، وذي عدینة، وثعبات، والمحاریب.
  • تأسّست المملكة المتوكليّة اليمنيّة التي كانت مدينة تعز عاصمتها على يد يحيى حميد الدين المتوكل، وفي العام 1962م سقطت الدولة المتوكلية.


جغرافية مدينة تعز

تقع فلكياً بين خطي طول 45 و43 درجة شرق خط جرينتش، وبين دائرتي عرض 14 و12 درجة شمال خط الاستواء، وتقع جغرافياً في جهة الجنوب الغربي من اليمن، إذ تحدّها من الجهة الشمالية محافظة إب والحديدة، ومن الجهة الشرقية محافظة لحج والضالع وإب، ومن الجهة الجنوبية محافظة لحج، ويحدها من الجهة الغربية البحر الأحمر.


أمّا مناخ تعز فيمتاز بأنّه مناخ متنوّع بين المناخ البارد في فصل الشتاء والمعتدل في فصل الصيف في المناطق الجبلية، والمناخ الساحلي الصحراوي الحارّ في فصل الصيف والدافئ في فصل الشتاء في المناطق الغربية، والمناخ المعتدل في فصل الشتاء والحارّ في فصل الصيف في المناطق المنخفضة.


في المدينة تضاريس متنوّعة كالأودية المائيّة كوادي الرام، ووادي ورزان، ووادي الضباب، والأودية الجافّة كوادي الشويفة، ووادي المصلي، ووادي السودان، والسلاسل الجبليّة كجبل سورق، وجبل حبشي، وجبال الوازعية.


السكان

تحتل تعز المركز الأول بين المدن اليمنية من حيث عدد السكان، إذ يبلغ عدد سكانها 2.885.000 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2011م، ويشكلون نسبة 12.2% من سكان اليمن، ويتحدّث سكانها اللغة العربية التي تعتبر اللغة الرسميّة في اليمن، أمّا الديانة فيدين معظم سكانها بالدين الإسلاميّ.


الاقتصاد

ومن الناحية الاقتصادية، يعتمد اقتصادها على كلٍ من:

  • قطاع السياحة: تحتوي المدينة على العديد من المعالم السياحيّة كحصن القدم، وقلعة حربيّة، ومسجد أهل الكهف، وضريح الشيخ عبد الهادي السودي، وباب موسى، ومدينة جبأ، وقبة المحولي، وكهف برادة، و قصر صالة، وجزيرة ميون.
  • قطاع الثروات المعدنية: يعتمد على موارد النيكل، والبلاتينيوم، والنحاس، والكوبلت.
  • قطاع الزراعة: من أشهر مزروعاتها الحبوب، والبن، والحمضيات، والفواكه، والخضار، والرمان، والموز، والمانجو.
  • قطاع الصناعة: تشتهر في صناعة الإسمنت، والمواد الغذائية.
  • قطاع الثروة الحيوانية: كتربية الماشية وصيد الأسماك.