مدينة تقسيم التركية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة تقسيم التركية

مدينة تقسيم

تقعُ مدينةُ تقسيمُ في قلب مقاطعة إسطنبول، وتحتوي على الكثير من الفنادق، والمطاعم التي تجذب السيّاح لها، ويوجدُ فيها العديد من المقوّمات الأساسيّة للمدن الكبيرة مثل: محطّة المترو الرئيسيَّة في تركيا، ومحطّة الباصات، وفيها ميدان تقسيم الذي يُعتبر أكبر مكانٍ لتجمّع السُكّان المحليّين للاحتفال بمناسباتهم المختلفة مثل رأس السنة الميلاديّة، والمسيرات، والتجمّعات العسكريَّة، وغيرها من المناسبات، ويُمكن الوصول من ساحة النفق عن طريق المشي في شارع الاستقلال لمدّةِ نصفِ ساعةٍ أو أقلّ، أو يُمكنُ ركوب القطار، أو الباص للتنقّل في المدينة.


تسمية تقسيم

سُمّيت مدينة تقسيم في أواخر العهد العثماني للسلطان محمود الأول، إذ تمَّ جمع خطوط المياه الرئيسيّة من شمال إسطنبول في خزانٍ حجريٍ كبيرٍ، وتفرَّعت منه إلى جميعِ أجزاء المدينة الأُخرى، ومن هُنا سُميتَ بتقسيم وتعني توزيع باللغة التركية.


الأماكن السياحيَّة في تقسيم

هناك الكثير من الأماكن السياحيَّة التي تجذب السياح إلى مدينة تقسيم، أهمّها:


نصب الاستقلال

نصب الاستقلال هو أهمُّ نصب تذكاريٍ في تقسيم، موقعه في بداية شارع الاستقلال للمشاة، ويُعدُّ أيضاً نقطة تحوّلٍ للقطار القديم الأحمر الذي يُعتبر وسيلة النقل الوحيدة المسموح بها في شارع الاستقلال بالإضافةِ إلى سيارات الشرطة، والسيارات الحكوميَّة، وقد نُحتَ هذا النصب على يد النحَّات الإيطالي بيترو كانونيكا، وتمَّ افتتاحه في العام ألفٍ وتسعمئة وثمانيةٍ وعشرين لتكريم ذكرى مصطفى كمال أتاتورك مُؤسس الجمهورية التركية.


مركز أتاتورك الثقافيّ

فُتح هذا المركز باسم قصر إسطنبول الثقافي في العام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعةٍ وستين، وتعرّض للحريق في العام ألف وتسعمئةٍ وثمانيةٍ وسبعين، وتمَّ ترميمه وإصلاحه، وتعقدُ فيه العديد من الحفلات، والاحتفالات، والاجتماعات، والمعارض، وعروض الأوبرا، والباليه، وعروض السيمفونية الوطنية، ومهرجان اسطنبول الدوليّ.


شارع بيه أوغلو

يمتدُّ هذا الشارع على مساحةِ كيلومترين ونصف، ويستمتع المحليون بزيارته للتمتع بالجانب العصري من تقسيم بعيداً عن المدينة القديمة، ويوجدُ فيها تنوعٌ كبيرٌ في المباني، وتُعتقدث فيه الكثير من النشاطات الثقافية والفنية، والعديد من الأنشطة الوطنية، والدوليّة، والمحليَّة، بالإضافة إلى أن الكثير من الأشخاص من أديانٍ، وأعراقٍ، ولُغاتٍ مختلفة يسكنون في المباني المُحيطة بهذا الشارع.


الفنادق والمطاعم

تحتوي مدينة تقسيم على الكثير من الفنادق، والمطاعم القديمة والحديثة التي تُركز على إظهار التراث والحضارة التُركية فيها، وتُقدم مختلف الأكلات التركية التقليديَّة، وتتراوحُ أسعار الإقامة فيها وتناول الطعام حسب قُربها أو بُعدها عن وسط المدينة، إلَّا أنها كُلها تُقدّم تقريباً نفس الجودة بالنسبة للخدمات العامّة للنزيل.


ميدان تقسيم

المسمّى أيضاً بساحة تقسيم، موقعه قلب المدينة وهو مُزدحم على مدار الأربعِ والعشرينَ ساعةً تقريباً.