مدينة تكدي الهندية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
مدينة تكدي الهندية

مدينة تكدي الهندية

تقع مدينة تكدي في ولاية كيرالا، والتي تقع على الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة الهندية، وتبعد المدينة عن مقاطعة إيدوكي حوالي 60كم، كما تبعد عن مقاطعة كوتشين، وتبعد عن مقاطعة كوتاياتم حوالي 114كم، ويتكلم السكان في المدينة ثلاث لغات؛ وهي: اللغة المالايامية، والهندية، والإنجليزية، وتعتبر مدينة تكدي من أفضل المناطق الطبيعية في ولاية كيرالا التي يقصدها الكثير من السياح للتمتع بمشاهدة الحياة البرية عن قرب، كما أنها تعتبر وجهة سياحية للسياح الذين يبحثون عن الراحة والاسترخاء في أحضان الطبيعة الخضراء، وفي هذا المقال سنعرض لكم أهم الأماكن السياحية في مدينة تكدي.


أهم الأماكن السياحية في مدينة تكدي

مركز كالاري كاداثانادان

مركز كالاري كاداثانادان هو مركز كبير لممارسة الفنون الشعبية؛ مثل: الكونغ فو التي يُعتقد أنها نشأت في كاداثانادان، ويعتبر المركز من أقدم المراكز التي تشتهر في ممارسة فنون الدفاع عن النفس، ويمكن زيارة المركز من الساعة السادسة مساءً إلى الساعة السابعة مساءً؛ حيث أنه يفتح أبوابه للزوار كل يوم مدة ساعة.


فاندانميدو

فاندانميدو هي قرية صغيرة تقع على بُعد حوالي 20كم عن المدينة، وتتميز القرية بطبيعتها الخلابة، وطقسها الجميل، كما أنها تحتوي على العديد من المباني القديمة؛ مثل: مكتب البريد أو ما يسمى في الوقت الحاضر بمكتب أنتشال، بالإضافة إلى أنها تحتوي على مزارع كبيرة لزراعة الهال؛ فهي تعتبر من أكبر مزارع الهال في العالم، كما أنها تحتوي على الكثير من الخنادق المنتشرة في جميع أنحائها، والتي تستخدم لعيش الفيلة، وذلك لإبقائها بعيداً عن المزارع والمناطق المجاورة، وتعتبر القرية من الوجهات السياحية المفضلة لدى الكثير من السكان وبخاصة في عطلة نهاية الأسبوع.


مزارع فانديبيرييار

تبعد مزارع فانديبيرييار حوالي 14كم عن مدينة تكدي، وتُزرع فيها الكثير من المحاصيل الزراعية؛ مثل: البن، والتوابل، والفلفل الأسود، والشاي، وتعدّ هذه المحاصيل مصدراً للدخل لكثير من السكان الذين يعيشون في هذه المنطقة، وتعتبر هذه المزارع وجهة سياحية لكثير من السيّاح الذين يقصدونها للتمتع بجمال الطبيعة الخلابة.


بحيرة بريار

بحيرة بريار هي بحيرة صناعية تحيط بالحديقة الوطنية بريار التي تعدّ من أهم المحميات البرية في الهند، وتحيط بالبحيرة العديد من التلال، حيث إنها تعتبر مقصداً لكثير من الزوار الذين يتوجهون إليها للاستمتاع بمشاهدة الحيوانات البرية، وخاصة قطعان الفيلة والثيران، والغزلان، والخنازير البريّة، كما يمكنهم أخذ جولة في المنطقة عبر القوارب الموجودة في البحيرة والمخصصة لهذا الغرض، وتحتوي البحيرة على سد كبير بني في عام 1895م والذي يدعى سد مولابيرييار، حيث إنه يعتبر مصدر المياه الدائم للحياة البرية في المنطقة.