مدينة تيفلت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
مدينة تيفلت

مدينة تيفلت

مدينة تيفلت هي مدينة مغربية تقع في الجهة الوسطى الشمالية للمملكة، ويبلغ عدد سكانها 69.640 نسمة، وتعتبر من أهم المراكز الحضارية الفتيّة لإقليم الخميسات، وتعود أهمية هذه المدينة إلى القبائل المحيطة بها، ولها موقع استراتيجي مثالي، حيث تعتبر حلقة الوصل بين الرباط، والتي تعتبر العاصمة الإدارية للمغرب، ومدينة فاس والتي تعتبر العاصمة العلمية للمغرب.


وتبعد عنها مدينة الخميسات مقر الإقليمي بحوالي 25 كيلومتراً مربعاً، وتبعد حوالي 56 كيلومتراً مربعاً من مدينة الرباط، ويحدها من الجهة الشمالية مقام الطلبة، ومن الجهة الجنوبية خميس سيدي حي، ومن الجهة الشرقية جماعة سيدي عبد الرزاق، ومن الجهة الغربية عين الجوهرة سيدي علال البحراوي، ويمتاز مناخها بأنه معتدل ورطب في فصل الصيف، وبارد في فصل الشتاء.


الصناعة

تعتبر واحدة من أشهر المدن التي تتميز بالصناعة التقليدية في المغرب، وأكثر ما يميّزها المدينة الزمورية الزربية بألوانها المبهرة والزاهية المستخرجة من الطبيعة، وتعكس صورة المرأة الزمورية بما تتميز به من دقة وجمال في اختيار الألوان، بالإضافة إلى الرؤية والصبر، وتعتبر لوحة فنية متقنة تشكل المنظر المصغر للطبيعة الحية، وأيضاً تشتهر بالحنبل المزين التي تبدو مثل البساط الرائع، الذي يتناثر على وجه قطع من شمس النهار، ويتم صنعها في المنازل بطريقة يدوية، ويوجد منها الكثير.


وتعمل هذه الصناعة على الحد من الفقر والتخفيف من البطالة في المجتمع، وتشتهر بصناعة القبعات المزركشة، والتي تكون عبارة عن عدة الألوان ومرايا تعكس ضوء الشمس من كل الجوانب، ولها الكثير من الأشكال والأحجام، وتختلف باختلاف القماش التي يتم صنعها منه، ومن أكثر الأقمشة المستخدمة هي الصوف الطبيعي والحرير الحر والبراق، وهناك عدد كبير من السياح تلفت انتباهم ويسعون لشرائها، وتشتهر أيضاً بالنقش على الخشب والزجاج، والحناء على اليدين.


البنية التحتية

يوجد فيها مكتب وطني خاص بالمياه الصالحة للشرب، ويحتوي على خزانين كبيرين، حيث يبلغ ارتفاع الخزان الأول 28 متراً، ومساحته 1500 متر مكعب، ويقع في الحي الإداري، أما الخزان الثاني فيبلغ ارتفاعه 8 أمتار، ويقع نصفه تحت الأرض، وتبلغ مساحته 3000 متر مكعب.


أما فيما يتعلق بالكهرباء فيوجد فيها مكتب وطني تم تأسيسه في عام 1950م، ويقع في وسط المدينة، ويأخذ الطاقة من الدار البيضاء والقنيطرة وسد الكنزرة، وتبلغ الطاقة المنتجة فيه 30 ألف فولت، ويصل استهلاك كل منزل إلى 2 كيلو وات، أما فيما يتعلق بالمتاجر والمعامل فتصل إلى 4 كيلو وات في اليوم الواحد.

396 مشاهدة