مدينة جالوس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٦ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٦
مدينة جالوس

مدينة جالوس

تُعتبر مدينة جالوس الموجودة في الجمهوريّة الإيرانيّة، من أهمّ المدن السياحيّة في البلاد، والتي يقصدها الزوّار للاستمتاع بأجمل الأوقات وسط طبيعةٍ خلاّبة، يتناسون فيها ولو لأيّامٍ هموم الحياة وسط أجواء من الفرح والترفيه.


إنّ الطريق المؤدّية إلى هذه المدينة، قد أُدرجت ضمن قائمة الطرق الأجمل في العالم، ويعود ذلك للمناظر الطبيعيّة والأشجار الكثيفة التي تنتشر على جانبي الطريق، ناهيك عن صفاء الجوّ فيها، وما يثيره في النفس من هدوء وسكينة.


حظيت هذه المدينة بكلِّ عنايةٍ ورعاية من قِبَل الحكومة الإيرانيّة، لتجعل منها، إضافة لطبيعتها الجميلة والتي هي منحة الخالق، مدينة توفر كلّ وسائل الرّاحة، فبنت الجسور، وشقّت الأنفاق والطرق السهلة، وعملت على إنشاء التلفريك، الذي زاد على جمالها جمالاً.


أهمّ المعالم السياحيّة والطبيعيّة

تكثر في مدينة جالوس المعالم السياحيّة والتي يَحارُ السائح بأيٍّ منها سيبدأ جولته السياحيّة، وأهمّ تلك المعالم:

  • قصر شاي خوران: يعود تاريخ بناء هذا القصر إلى بدايات العهد البهلوي، يتمتّع ببساطته إذ يحوي من داخله وخارجه على زخارف ناعمة، عكس ما هو معروف عن قصور البهلوية، ويتميّز بسقفه المائل، وتبدو العمارة الأوروبيّة واضحة في معالم بنائه.
  • قصر أجابت: يعود تاريخ بنائه إلى العهد البهلوي، وزخارفه في معظمها مستوحاة من الفنون الأوروبيّة، في أعداد كثيرة من الثريّات ذات الأحجام الكبيرة.
  • شلال هريجان: يبلغ ارتفاع هذا الشلال تسعة أمتارٍ، ويقع في الطريق بين مدينة طهران ومدينة جالوس، على مرتفعات هزار جم، ويُعدّ هذا الشلاّل الأجمل في جبل البرز.
  • شلال أكابل: إنّ موقع هذا الشلال في منطقة جال كلاردشت التي تتمتّع بغاباتها الجبليّة، يجعل منه مقصداً لطالبي الراحة الاستجمام، نظراً لقربه من بحيرة ولشت.
  • غابة جالوس: تمتاز هذه الحديقة بقربها من الشارع الواصل بين جالوس وطهران، حيث تبعد عنه مسافة سبعة كيلومترات، يعبرها نهر جالوس الذي يضفي عليها رونقاً خاصّاً، وقد عُمِلَ على بناء أماكن خاصّة بإقامة المُسافرين، رغبة في إتاحة الرّاحة بقضاء أجمل الأوقات لهم.
  • غابة نمك ابرود: وتبلغ مساحتها أكثر من مئتي هكتارٍ، وما يُبهر في هذه الغابة الأشجار المعمّرة الموجودة فيها والتي يصل عمرها لأكثر من سبعمئة عام، وخاصّة أشجار الشمشاد فيها، وتُصنّف بأنّها من الحدائق الأجمل على مستوى العالم.
  • بحيرة ولشت: تقع هذه البحيرة في الجهة الجنوبيّة الغربيّة لمدينة جالوس، في وادٍ عميق، وتبلغ مساحتها خمسة عشر هكتاراً، أمّا عمقها فإنّها يبلغ عشرين متراً، وماؤها عذبة.
  • بحيرة سد دريوك: تقع هذه البحيرة في الجهة المقابلة لوادي ولي أبادهزارجم، وتحديداً على سفوح جبل دال، وتبلغ مساحتها هكتار واحد، يأوي إليها مختلف أنواع الحيوانات والطيور.
  • مستنقع كندوجال: يقع هذا المستنقع في غابات في ين، ويغطّي مساحة تقدّر بهكتارٍ واحدٍ، أمّا عمقه فإنّه يتجاوز أربعة أمتارٍ، ويرتفع فوق مستوى سطح البحر بسبعمئة وثلاثين متراً، وعلى أطرافه تمتدّ الأشجار الكثيفة.