مدينة جالوس في إيران

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة جالوس في إيران

مدينة جالوس في إيران

مدينة جالوس هي مدينةٌ إيرانية تقع في الشمال، تتميّز بتطورّها السياحيّ الملحوظ، إذ يتهافت عليها السيّاح من كافة أنحاء العالم، بالإضافة إلى الأهميّة التاريخيّة والأثريّة للمدينة، فقد أدى التنوّع الجغرافي والمناخي فيها إلى جذب السيّاح.


تحتوي المدينة على العديد من الخدمات الترفيهيّة التي يتم تقديمها للسائح في أحضان الطبيعة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم المعالم السياحيّة لمدينة جالوس في إيران.


المعالم السياحيّة في مدينة جالوس

قصر أجابت

يعود القصر إلى العهد البهلويّ، ويقع في قرية أجابت من توابع منطقة كلاردشت الجميلة، وبُني القصر في مكان مطلٌّ على كلاردشت، إذ تمّ استيحاء زخارفها من الفنّ الأوروبيّ، فالفناء الداخليّ جميلٌ جداً، والثريات كبيرةٌ وجميلة، وساحة القصر مغطاةٌ بأشجار السرو الكبيرة، ويستفاد من القصر في الاستراحة.


قصر شاي خوران

بُني في أوائل العهد البهلوي في جالوس، إذ يحتوي المظهر الخارجيّ والداخليّ على زخارف بسيطة، وهو على خلاف القصور البهلويّة البسيطة جداً، وتوجد به بصمة العمارة الأوروبية.


شلال أكابر

يقع في الغابات الجبليّة الباردة في منطقة جال كلاردشت، ويتمتع السائح بالمناظر الرائعة، فقد أضفى وجود الشلال بجوار مصيف كلاردشت منظراً خلاباً على المكان.


شلال هريجان

يقع الشلال في قرية تحمل الاسم ذاته، ويقع بالقرب من مرتفعات هزاز جم على طريق طهران جالوس، وتعتبر من أجمل شلالات جبل البرز، إذ يبلغ ارتفاعه تسعة أمتار.


حديقة وغابة جالوس

تقع على بعد سبعة كيلومترات من شارع جالوس -طهران، ويعطي عبور نهر جالوس من وسط الحديقة جمالاً خاصّاً، كما تم تحديث المكان ليصبح أكثر جمالاً.


بحيرة سد دريوك

تبلغ مساحتها هكتار، وتقع مقابل وادي ولي أبادهزارجم وعلى سفح جبل دال، أمّا عمقها فيبلغ خمسة أمتار، وماؤها عذب، ويجاورها العديد من المراتع، وتعدّ من المناطق المناسبة لعيش الكثير من الحيوانات والطيور.


بحيرة ولشت

تقع في وادٍ عميق، وتحديداً جنوب غرب جالوس شمال شرق منطقة كلاردشت، تبلغ مساحتها خمسة عشر هكتاراً، أمّا عمقها فتبلغ عشرين متراً، ويقدّر منسوب الماء فيها حوالي ثلاثة مليون متر مكعب، وتتميّز بعذوبتها لذلك تعتبر البحيرة مكاناً ملائماً للطيور المهاجرة، وكذلك الأسماك.


مستنقع كندوجال

يقع وسط غابات (في ين) جالوس الكثيفة، مساحته هكتار واحد، أمّا عمقه فيمتد من أربعة إلى خمسة أمتار، يغطي سطحه القصب، وتوجد على أطرافه أشجار الغابة الكثيفة، ويبلغ ارتفاع المستنقع حوالي 730 متراً عن مستوى البحر.


حديقة وغابة نمك أبرود

تبلغ مساحة الحديقة أكثر من مئتي هكتار، وهي تشبه الغابات، حيث يوجد فيها الكثير من الأشجار المعمّرة الكبيرة إذ يصل عمر أشجار الشمشاد إلى أكثر من 700 عام، وتعدّ من أجمل الحدائق عالميّاً.

295 مشاهدة