مدينة جيجل الجزائرية

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٦
مدينة جيجل الجزائرية

الجزائر

الجزائر دولة عربيّة تقع في شمال القارّة الأفريقيّة، وتعرّف رسمياً باسم الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة، وعاصمتها هي مدينة الجزائر، وتبلغ مساحة أراضيها 2.381.741 كم2، ويبلغ عدد سكانها 37.900.000 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2013م، ونظام الحكم فيها جمهوري، وعملتها الرسميّة هي الدينار الجزائري ويرمز لها بـ DZD، وتلقب بلقب بلد المليون ونصف المليون شهيد، وحصلت على استقلالها من الاحتلال الفرنسي في العام 1962م، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن مدينة جيجل إحدى مدن الجزائر.


مدينة جيجل الجزائريّة

هي إحدى المدن الجزائريّة التي تتبع إدارياً إلى ولاية جيجل، وهي عاصمة للولاية، تأسست في القرن السادس قبل الميلاد، وتعدّ أكبر المدن في والولاية من حيث المساحة إذ تبلغ مساحة أراضيها 62,38 كم²، ويطلق عليها أيضاً اسم إجيلجلي.


الجغرافيا

تقع جغرافياً في الجزائر وتحديداً في الجهة الشرقيّة منها، أما موقعها بالنسبة إلى ولاية جيجل فتقع في وسطها، ويحدّها من الجهة الشماليّة البحر الأبيض المتوسط، ومن الجهة الجنوبيّة بلديّة قاوس، ومن الجهة الشرقيّة بلدية الأمير عبد القادر، ومن الجهة الغربيّة بلديّة العوانة، وتقع فلكياً على خطّ طول 5.766667 درجة شرق خطّ جرينتش، وعلى دائرة عرض 36.816667 درجة شمال خطّ الاستواء.


السكّان

تعتبر من أكبر البلديات في الولاية من حيث السكان، إذ يبلغ عدد سكانها 134.839 ألف نسمة، وتبلغ الكثافة السكانيّة 2.161 نسمة لكل كيلومترٍ مربّعٍ، وذلك حسب إحصائيات عام 2008م.


أحياء المدينة

من أحيائها: حيّ فيلاج موسى، وباب السور، وليكيثي، ولعقابي، وأيوف، والمقاصب، والكازينو، وأولاد عيسى، وفيلاج مصطفى، ودي شابرية، والبرقوقة، والرابطة، والحدادة، وباشلو، وطريق الشورى، وبوالرمل، وبلهاين، وطب الزرارة، ودي بن يونس، والنورموندي.


التاريخ

تحدثت الكتب التاريخيّة بأنّ الفينيقيين هم من أسّسوها، واتخذوها مرفأً ومركزاً تجاريّاً آمناً لهم على الساحل الشمالي لغرب البحر الأبيض المتوسط، وفي العام 1143م دمرت المدينة على يد أمير بحر روجر الصقلي، وفي العام 1240م احتلّها الجنويون واتّخذوها مرفأً لهم على الساحل الإفريقي، وشيدو فيها حامية، وفي العام 1524م أصبحت المدينة عاصمة للجزائر، حيث كانت أوّل عاصمة لها في العصر الحديث، وفي العام 1839م في اليوم الثالث عشر من شهر ماي استولت القوات الفرنسيّة على المدينة.


معلومات عامّة

  • معنى اسمها في اللغة الفنيقيّة شاطئ لدوامة، ومعناه في اللغة الأمازيغيّة ربوة.
  • من مناطق جيجل: بني أحمد، وأولاد بوالنار، وراس العافية، والطروازيام، والحدادة، والرابطة، والبرقوقة، وبوالرمل.
  • الرمز البريدي الخاص بها هو 18000.
266 مشاهدة