مدينة جيميلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مدينة جيميلة

مدينة جيميلة

مدينة جميلة أو كويكول هي مدرج روماني يقع إلى الشمال الشرقي من دولة الجزائر، وتحديداً ضمن ولاية سطيف، حيث صُنِّف هذا المدرج من اليونسكو على أنه واحد من مواقع التراث العالمي، وكانت هذه المدينة تتميز في السابق بأنها مغطاة بالغابات وسنابل القمح، تأسّست في أواخر القرن الأول، وبلغت أوجها في عهد أسرة الأنطونان، وأكثر ما يميزها عن غيرها من المدن احتوائها على العديد من الآثار حسنة التنسيق، وكذلك الشوارع المحفوفة بالأترجة.


تحتوي المدينة على ساحتين عموميتين محاطتين بالكابيتول، وقاعة اجتماع المجلس البلدي، والمحكمة، وكذلك معبد فينوس، ويحيط بالساحة الثانية المعبد المشيّد تكريماً لأسرة سيفيروس، وقوس نصر كراكلا، وكذلك الحمامات التي ظلت محافظةً على طابعها حتى يومنا هذا، بالإضافة إلى السوق والمنازل الترفيهية المميّزة.


الحمامات في مدينة جيميلة

يقع المدخل الرئيسي لهذه الحمامات في جنوب جيميلة، حيث كان الدخول إليها يتم من خلال بهو يؤدي إلى القاعة الرياضية التي تتميّز بأنها على شكل قبو، ويمكن المرور من خلالها إلى إحدى قاعات الملابس، ثم إلى قاعة التبرّد التي تتميّز بأنها فسيحة الأرجاء، وثرية بكلٍ من الفسيفساء وصفائح المرمر، كما أنها تحتوي على حوضين صغيرين، وحوض كبير يتميّز بأعمدته وردية اللون والمصنوعة من المرمر، وبعد ذلك يتم الوصول إلى الغرفة الساخنة التي تحتوي على منفذين يؤديان إلى الغرفة معتدلة الحرارة، وكذلك إلى حوض صغير ماؤه ساخن.


الأسواق والدكاكين في مدينة جيميلة

تتميّز الدكاكين في هذه المدينة بأنها شبيهة بدكاكين تيمقاد، إلا أنها تحتوي على الخزف بشكلٍ أكبر، حيث كان يحتوي هذا السوق على رتاج خارجي مرفوع على ستة أعمدة، كما يحتوي على بركة، وغرفة للموازين، بالإضافة إلى التماثيل.


المنازل في مدينة جيميلة

تتميّز المنازل في هذه المدينة بأنها منازل فاخرة، حيث يقع بعضها في المدينة القديمة، وبعد الدراسات التي أُجريت على هذه المدن تم التعرّف على أسماء مالكي هذه الديار، وذلك من خلال النقوش، والفسيفساء، وأشهر الأمثلة على هذه البيوت هي بيت كاستوريوس الذي يعود إلى أحد حاكمي هذه المدينة، حيث بُنيت هذه الدار على مساحة تصل إلى 1600م².


المتحف في مدينة جيميلة

يقع متحف المدينة داخل الحديقة، حيث يحتوي على العديد من الاكتشافات الأثرية الموجودة في نفس الموقع، وأكثر ما يميّز هذا المتحف هو تنوع فسيفسائه، واحتوائه على الألوان الباردة التي تمثّل المواضيع الأسطورية، مثل: ضريح باخوس، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المدينة تحتوي على حديقة فيها فناء، وثلاث غرف مسقفة تضم مجموعة من الشواهد والأعمدة، أما بالنسبة للباحة الخلفية فتتميّز باحتوائها على الفسيفساء والمنحوتات.