مدينة حجة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة حجة

مدينة حجة

تعتبر مدينة حجة العاصمة الرسميّة لمحافظة حجة اليمنيّة، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 53887 نسمة، بناء على الإحصائيّات التي أجريت في عام 2004م، وهي من المدن التي ترتفع عن مستوى سطح البحر بمعدل 1800 متر.


التسمية

سميت مدينة حجة بهذا الاسم نسبة إلى حجة بن أسلم بن علي بن زيد بن جشم بن حاشد، وهناك قول آخر بأنّها سميت بهذا الاسم لأنّها بطن من بطون حجور بن أسلم، وجميع بلاد حجة من حجور.


المميّزات

تتميّز مدينة حجة بموقعها في الجهة الشماليّة الغربيّة للعاصمة صنعاء، وعلى مسافة تقدر بحوالي 127 كيلومتراً، بالإضافة إلى وقوعها على مجموعة من المرتفعات الواقعة في الجهة الغربيّة، وعلى ارتفاع يصل لحوالي 2000 متر عن مستوى سطح البحر، وهي من المدن ذات الطبيعة الرائعة والجذابة، وخاصّة سماؤها المغطاة بالضباب في فصل الشتاء.


المناخ

مدينة حجة من المدن ذات الطبيعة الجبليّة، والتي يسودها مناخ معتدل في فصل الصيف، وبارد في فصل الشتاء، أمّا فيما يتعلق بمناخ مناطق السهول الساحليّة لمدينة حجة، فيسودها المناخ المداري والحار وذو الرطوبة المرتفعة في فصل الصيف، والمناخ المعتدل في فصل الشتاء.


السياحة

تتميّز مدينة حجة بانجذاب أعداد كبيرة من السيّاح، الذين يأتون للتمتع بأجمل المناظر الطبيعيّة والخلابة فيها، كزيارة وادي شرس الجميلة، وشلالات وادي عين علي، بالإضافة إلى وجود الكثير من الحصون والقلاع ذات الطابع التاريخي، والتي تتميّز بإطلالتها الرائعة على الكثير من المناظر الطبيعيّة الخلابة، بالإضافة إلى وجود المدرّجات الزراعيّة والقرى المنتشرة ذات المنظر الرائع من حولها، والكثير من الوديان ذات اللون الأخضر، والتي تحتوي على العديد من الأشجار أهمها أشجار البن اليمني، الذي يعرف بشهرته على مستوى العالم ككل.


كما تحتوي على الكثير من المساجد ذات الطابع الأثري والمتواجدة في عدة مديريّات المحافظة، والتي تم بناؤها وإدخال الزخرفة الجميلة فيها، ممّا أدى إلى جعلها من الأماكن الأجمل على مستوى العالم، إلا أنّها تواجه مشكلة في عدم وجود الطرق السهلة والمريحة أمام الزائرين الذين يرغبون بزيارتها والتمتع بجمالها.


يكثر وجود المواقع الخاصّة بالمياه الطبيعيّة في مدينة حجة، والتي تتميّز بحرارتها وحمّاماتها العلاجيّة، والتي يأتي لزيارتها أعداد كبيرة من الزائرين، الذين يأتون لتلقي العلاج والشفاء من الكثير من الأمراض، وذلك لاحتوائها على الكثير من العناصر المعدنيّة والكبريتيّة الضروريّة للجسم، والقادرة على شفاء الكثير من الأمراض أهمها الأمراض الجلديّة والروماتيزم وغيرها الكثير.


يعتبر قصر السعدان من أهم المعالم التاريخيّة الموجودة في مدينة حجة، حيث تم تحويله ليصبح قصراً جمهوريّاً، ويتميز باعتباره أحد النماذج الفنيّة، التي تعكس الفن المعماري اليمني، بالإضافة إلى أنّه من التحف الفنيّة ذات الأصالة والاهتمام من قبل الكثيرين، وهو من القصور التي تحتوي على 6 أدوار، بالإضافة إلى الكثير من المرافق التي تقدم الكثير من الخدمات.

236 مشاهدة