مدينة ديربورن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٧ مارس ٢٠١٧
مدينة ديربورن

ديربورن

تعتبر مدينة ديربورن إحدى المدن الأمريكية التي تقع في مقاطعة وين التابعة لولاية ميشيغان، وهي إحدى ضواحي مدينة ديترويت أكبر مدن الولاية، المعروفة بأنّها مركز صناعة السيارات في الولايات المُتحدة الأمريكية، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 95.884 نسمة، وذلك بحسب آخر الإحصائيات المعمولة في العام 2013م، أما عن مساحتها فتبلغ 63.45كم²، ومن اللافت أنّ المدينة تضم أكبر جالية عربية في الولايات المتحدة، حيث تُشكل نسبة العرب فيها أربعين بالمئة، من النسبة الكلية لسكان المدينة، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال المراكز التجارية المُنتشرة في شوارع المدينة بالأسماء العربية.


موقع مدينة ديربورن

تقع مدينة ديربورن في منطقة وسط شمال شرق الولايات المتحدة، يمر عبرها نهر (روج)، مع شلال صغير، كما توجد هناك إحدى الجزر التي تُدعى بجزيرة (فوردسن)، ضمن روافد نهر ديترويت، وقد كان بناء ديربورن كمدينة، بهدف تغيير مسار نهر روج، ومنح الحركة التجارية مساحة وحرية أكبر.


تاريخ مدينة ديربورن

تأسست المدينة في البداية على شكل مستعمرة عام 1786م، وعاش فيها مزارعون من فرنسا، حيثُ كانت المزارع تنتشر بين ديترويت وشيكاغو، على ضفاف نهري روج و(سوك تريل)، ثمّ تطورت إلى قرية عام 1836م، ومع بداية عام 1927م تطورت إلى مدينة.


سكان مدينة ديربورن

تحتضن مدينة ديربورن العديد من الأعراق والجنسيات الأوروبية، مثل ألمانيا، وبولندا، وأيرلندا، وإيطاليا، كما أنّ للعرب الحضور الكبير في الكثافة السكانية للمدينة، فكما ذكرنا أنّ أكبر جالية عربية توجد في ديربورن، وأغلبهم من السوريين واللبنانيين والفلسطينيين، بالإضافة إلى المهاجرين من العراق، واليمن ومصر، ويُذكر أنّ أغلب طلبة مدارس المدينة ينحدرون من أصولٍ عربية، لكن يشكل البيض في المدينة النسبة الأكبر من السكان، فيما يوجد الأمريكيون من أصول إفريقية بنسبة لا تتجاوز على الأغلب الأربعة بالمئة، إلى جانب العرقيات والأجناس الأخرى.


مناخ مدينة ديربورن

يغلب على المدينة المناخ القاري الرطب، فيما يبلغ معدل الهطولات المطرية فيها ثمانمئة مليمتراً سنوياً، كما تسقط الثلوج التراكمية بارتفاعات تتجاوز الستين سنتيمتراً سنوياً أيضاً، أما خلال فصل الصيف تصل درجة الحرارة إلى ثلاثين درجة مئوية، لتنخفض بشكل ملحوظ إلى ثماني درجات تقريباً أثناء فصل الشتاء.


اقتصاد مدينة ديربورن

تُشكل صناعة السيارات الركيزة الأساسية لاقتصاد مدينة ديربورن، حيث تتخد منها شركة فورد الشهيرة مقراً رئيسياً، كما توجد العديد من الشركات الأخرى في المدينة، مثل الشركات التي تُعنى بالخدمات المالية، وشركات التأمين، وشركات الملبوسات، ويُقدر متوسط دخل العائلة الواحدة في المدينة حوالي سبعة وأربعين ألف دولار سنوياً، فيما يبلغ معدل البطالة فيها خمس بالمئة تقريباً، كما لا تعوّل المدينة على استثمار عقارات خارج حدودها، ويُقتصر الأمر على بعض العقارات، مثل أبراج ديربورن في ولاية فلوريدا.


أبرز معالم مدينة ديربورن

  • متحف هنري فورد: توجد فيه مجموعة فريدة من السيارات الأميركية والعالمية القديمة، وقد ترك هذا الإرث الصناعي الكبير، هنري فورد الذي ولد وعاش في مدينته ديربورن.
  • المتحف العربي الأمريكي القومي: يُعرف هذا المتحف بتاريخ وثقافة الأمريكيين العرب، والهدف من وراء إقامته تغيير النظرة المغلوطة عن الأمريكيين العرب، والأقليات الأُخرى الموجودة في المدينة وأمريكا.