مدينة رادس في تونس

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٤ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
مدينة رادس في تونس

مدينة رادس

هي مدينة تونسية تقع على مسافة 9 كم جنوب شرق العاصمة التونسية، وقد وصل عدد سكانها حسب الإحصائيات لعام 2014 إلى ما يُقارب 59.998 نسمة، ويوجد في هذه المدينة أهم ميناء في تونس، إضافة إلى وجود أكبر ملعب رياضي بالقرب منها.


رادس في عهد الفتوحات الإسلامية

يعود تاريخ رادس إلى ما يتجاوز 3000 عام، ويمتاز تاريخها بالتتابع بداية من العصر الفينيقي إلى العصر العثماني. وقد كانت المديمة تُمثل مركزاً للعمليات العسكرية في عهد الفتوحات الإسلامية، وساعدها على ذلك موقعها الجغرافي، وأقيمت بها أول دار لصناعة السفن الحربية، وقد حُفرت بها قناة بأمر من الخليفة عبد الملك بن مروان، كما أنّها كانت مُنطلقاً للهجوم على الروم، والجزر القريبة من السواحل الإفريقية.


مناخ رادس

تُطل المدينة على البحل الأبيض المتوسط، وذلك عن طريق شاطئها الممتد على مسافة 6 كيلومترات، ويتميز مناخها بتنوعه، فتجتمع بها كافة التضاريس من السهول، والوديان، والهضاب، إضافة إلى البحر الأمر الي جعل منها مكاناً مُلائماً للعمران، وجذاباً للسياحة.


رادس مدينة الياسمين

تشتهر المدينة بزراعة الياسمين، ومن هنا أطلق عليها اسم مدينة الياسمين، وهناك مهرجان يُقام بها يُسمى مهرجان الياسمين، ويُزرع الياسمين بحدائق المنازل، والبساتين، فهو موجود بكل منزل في هذه المدينة تقريباً، ويتم تصديره إلى العديد من الدول الأوروبية، ومنها: باريس، وبون، وبروكسل.


معالم رادس

  • دار الشباب المغاربية: وهي أول دار للشباب بتونس أنشئت عام 1963، وأصبحت أول دار للشباب المغربي عام 1990.
  • مسرح الهواء الطلق: يعد مسرح الهواء الطلق مكاناً متميزاً لإيواء الأنشطة الشبابية، وخاصة المهرجان السنوي للياسمين.
  • مركز الفنون الحية: وهو مركز يدعم البرامج التكوينية في مجال الفنون التشكلية، إضافة إلى إقامة المعارض للتعريف بالإنتاج، وأهل الإبداع.
  • حديقة سيدي أبي يحيى: وهو مشروع رئاسي بيئي رائد يقع في المدينة العتيقة، وتتمثل مهمته في ترفيه العائلات.
  • المنتزه الحضري فرحات حشاد: وهو مكان للترفيه عن العائلات التي تذهب إليه بأعداد كبيرة من أجل أخذ قسط من الراحة من ضغوطات الحياة والترفيه، وهو يشتمل على عدة أماكن، وهي: إدارة المتنزه، ومكتب استقبال، ومقهى ومطعم، ومتحف بيئي، ومجموعات مختلفة من وسائل الترفيه، ومجموعة من الحيوانات البرية.
  • القاعة الرياضة المغطاة 7 نوفمبر: وهي قاعة متعددة الاختصاصات، وملعب بلدي لكرة القدم، وملعب بلدي لكرة السلة، وملعب بلدي لكرة اليد، وملعب بلدي لكرة الطائرة.
  • المدينة الرياضية 7 نوفمبر: تحتوي على ملعب لكرة القدم يتسع لحوالي ستين ألف متفرج.