مدينة رامسر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
مدينة رامسر

موقع مدينة رامسر

تُعتبر مدينة رامسر إحدى المدن الإيرانية، تقع رامسر في الجهة الغربية من إيران تحديداً في مدينة مازندران، يحدّ المدينة من الجهة الشمالية بحر قزوين، ومن الجهة الغربية مقاطعة جيلان، وتشترك في حدودها الجنوبية مع مقاطعة قزوين، وتونكابون تحدّها من الجهة الشرقية، فهي تقع على ساحل بحر قزوين، وتُعرف أيضاً بعروس المدن الإيرانية، يُطلق على سكان المدينة الأصليين اسم جيلكس، ويتحدثون اللغة الجلاكية،[١] حيث تبلغ مساحة المدينة حوالي 2500 كم مربع، وعدد سكانها ما يقارب 31600 نسمة، فهذه المدينة ذات الشريط الساحلي البالغ 120 كم تُعتبر من أجمل السواحل الواقعة على بحر قزوين، تتميز المدنية بجمالها بسبب قربها من الغابات الخضراء الجبلية، فهي من المدن التي يقصدها السيَاح في فصل الصيف والعطلات بشكل كبير،[٢] تضم المدينة مجموعة من المعالم السياحية والأثرية منها:


الحديقة التاريخية القديمة

تقع الحديقة في مدينة رامسر، وهي تعتبر من الأثار القديمة في المدينة، فقد تمّ بنائها في عصر الملك بهلول الأول، وتمّ الاعتراف بها ضمن التراث الوطني، تبلغ مساحة الحديقة حوالي 60.000 متر مربع، وهي عبارة عن مبنى مستطيل الشكل، يتميز بوجود مباني جميلة وساحرة في داخلها.[٢]


متحف رامسر

تأسس المتحف عام 1937م على أثر تطوير المناطق الساحلية الواقعة على بحر قزوين وإعادة الإعمار، حيث تبلغ مساحته حوالي 600 متر مربع، ثمّ تمّ إعادة افتتاحه عام 2000م، وذلك بهدف عرض قصر رامسر الذي يتم استخدامه بهدف الإستراخاء من قبل العائلة المالكة، وقد تمّ الإعتراف به كموقع للتراث الوطني، يتميز المتحف بكونه أكثر معلم سياحي يجذب إليه السيَاح من داخل وخارج إيران، فهو يضم واجهة تغطيها أحجار رخامية منحوتة ومزخرفة من قبل الإيرانيين الذين يتميزون بفن النحت المعماري الفريد، إضافة إلى الألوان المتنوعة في التصميم والتي تعطي منظراً جماليّاً باهر للمتحف، ويضم المتحف قاعات للإحتفالات والإستقبال المزينة بالأشكال الهندسية، والإرضيات المصنوعة من الخشب، ويحتوي المتحف على أعمال أثرية تمّ اكتشافها مثل السجاد المحبوك بطريقة فنية رائعة، واللوحات الفنية لرسامين مشهورين، إلى جانب التمثال المصنوع من الرخام والبرونز.[٣]


ينابيع المياه

تضم المدينة مجموعة كبيرة من ينابيع المياه الحارة والتي تقع على سفوح الجبال كيليلة جبال البرز، يتمّ استخدام هذه الينابيع من أجل العلاج، فيقصدها الزوار من أجل العلاج من بعض الأمراض مثل أمراض الروماتيزم.[٢]


اتفاقية رامسر

اتفاقية رامسر هي عبارة عن معاهدة دولية من أجل المحافظة على الأراضي الرطبة إضافة إلى استخدامها بشكل دائم، حيث تمّ توقيع الإتفاقية في مدينة رامسر وذلك في عام 1971م، تضم الإتفاقية أكثر من 18 منطقة في مختلف أرجاء العالم، مثل آسيا، أمريكا الجنوبية، وبعض المناطق في البحر الأبيض المتوسط، حيث تعمل الاتفاقية مع بعض المنظمات الدولية مثل Management Management Institute، وInternational Union for Conservation of Nature، ومع بعض المنظمات المعنية بالحفاظ على البيئة، وذلك من خلال تقديم المساعدات المالية، وتقديم التشجيع، والمشورة المهنية.[٤]


المراجع

  1. "About Ramsar", www.educationiran.net, Retrieved 2018-12-13. Edited.
  2. ^ أ ب ت "مدينة رامسر في شمال ايران"، siahatiran.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-13. بتصرّف.
  3. "n Ramsar Martyrs Cultural – Museum Complex", cio-museums.org, Retrieved 2018-12-13. Edited.
  4. Joyce Chepkemoi (2017-4-25), "What Is The RAMSAR Convention?"، www.worldatlas.com, Retrieved 2018-12-13. Edited.