مدينة رفحاء

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
مدينة رفحاء

مدينة رفحاء

إحدى المحافظات السعودية الواقعة في الجهة الشمالية من المملكة، والواقعة على طريق الحج القديم الذي كان يربط بين العاصمة العراقية بغداد ومدينة مكة المكرمة، وحالياً تقع المحافظة على الطريق الدولي الذي يربط ما بين مجموعة الدول الخليجية والمناطق الشرقية من المملكة العربية السعودية، وكذلك بعض المناطق التابعة لبلاد الشام وتركيا، إضافةً للقارة الأوروبية.


وتقع المدينة فلكياً على دائرة عرض ثلاثين درجة، وعلى خط طول أربعة وأربعين درجة، وتبلغ المسافة ما بين محافظة رفحاء والعاصمة السعودية الرياض حوالي سبعمئة وثمانين كيلومتراً، وتبعد المسافة نفسها تقريباً عن مدينة الدمام، أمّا عدد سكان المحافظة فيبلغ تقريباً ثمانين ألف نسمة.


النشأة والسكان

بدأت المحافظة في النموّ بشكلٍ حقيقي في العام 1950م؛ نتيجةً لإنشاء خط التابلاين والذي كان يربط ما بين المناطق البترولية الواقعة في الجهة الشرقية من المملكة في ميناء الزهراني إلى الجنوب من مدينة صيدا، مروراً بدولة سوريا والأردن، وكان الهدف من هذا الخط هو تقوية الضخ في المنطقة، والتي كانت تعرف في بداية الأمر باسم محافظة خط الأنابيب، ونتيجةً لتوفر فرص العمل فيها بدأ الناس ينجذبون إليها شيئاً فشيئاً حتى توسعت التجمعات السكانية فيها.


التسمية

سمّيت المحافظة بهذا الاسم نسبةً إلى قارة رفحاء المعروفة باسم تلة، والتي تقع في هذا الوقت في الجهة الشمالية الغربية من المحافظة، وأقوال أخرى تقول بأنّ التسمية تعود إلى امرأة اسمها رفحاء، كانت تعيش بالقرب من المحافظة، كما عرفت باسم القويرة الصغيرة، وعندما تمّ حفر بئر بالقرب منها أطلق عليها اسم رفحاً، وأصبحت تعرف فيما بعد باسم رفحاء.


أحداث مهمة في تاريخ رفحاء

مرّت المحافظة بمجموعة متنوعة من الأحداث التاريخية الهامة، أبرزها:

  • إنشاء أول مركز صحي في المحافظة في العام 1950م، في الفترة التي توّلى فيها الأمير سعد العميري التميمي إمارتها، أمّا أول عمدة للمحافظة فكان محمد موسى العلاوي، الذي تميز بأعماله التطوعية والتي استمرت لمدة سبعة عشر عاماً.
  • افتتاح أول مدرسة ابتدائية للبنين في العام 1952م، وكانت تعرف بدايةً باسم مدرسة محافظة خط الأنابيب، ثمّ أصبح اسمها المدرسة الأميرية، وبعدها بمدرسة هارون الرشيد الابتدائية وهو الاسم المعروفة به حالياً، وأول مدير لها هو الأستاذ عبد القادر فلمبان، وعندما افتتحت كان عدد طلابها لا يتجاوز الثمانية والعشرين طالباً.
  • في الفترة ما بين عاميْ 1954م و1975م، بدأت بلدية المحافظة بالعمل، وكانت أعمالها متمثلة في المحافظة على نظافة المحافظة، كما اعتمد مسؤولو المحافظةِ على أن يقوم أصحاب المنازل بتنظيف الأماكن المحيطة بمنازلهم مقابل مبلغ من المال.