مدينة رفحاء في السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
مدينة رفحاء في السعودية

محافظة رفحاء في السعودية

تقع محافظة رفحاء في المملكة العربية السعودية وهي من المحافظات الواقعة في حدود المنطقة الشمالية في السعودية، كما أنّها تقع على طريق الحج القديم الذي يؤدي إلى الحج أي يربط بين مكة المكرمة وبغداد، وهي أيضاً واقعة على الطريق الدولي الذي يصل بين دول الخليج العربي والمنطقة الشرقية من المملكة بالشام أي الجمهورية العربية السورية، والجمهورية اللبنانية، والمملكة الأردنية الهاشمية، ودولة فلسطين مع تركيا وأوروبا، وجغرافياً فإنّها تقع على دائرة عرض مقدارها هي 30 درجة وخط طول 44 درجة، وتبعد عن مدينتي الدمام والرياض مسافة متساوي مقدارها 780 كيلومتراً.


موقع محافظة رفحاء

تحد محافظة رفحاء من الجهة السمالية الجمهورية العربية العراقية، ومن الجهة الغربية مدينة عرعر التي تعتبر مقر إمارة منطقة الحدود الشمالية، ومن الجهة الشرقية مدينة تُسمى حفر الباطن، أما من الجهة الجنوبية بحدها منطقة حائل.


تسمية محافظة رفحاء

تتعدد الروايات والقصص التاريخية المرتبطة بسبب تسمية محافظة رفحاء، مع ذلك فإنّ غالبية علماء التاريخ يُرجِّحون أنَّ سبب تسميتها بهذا الاسم يرجع إلى قارة تُسمى (تلة) رفحاء التي تقع في الشمال الغربي من المدينة، حيث أخذت هذه القارة أي (التلة) اسمها من امرأة كانت تعيش مع عائلتها بالقرب من القارة ويدعونها رفحاء.


سكان محافظة رفحاء

يبلغ عدد سكان محافظة رفحاء حوالي 80 ألف نسمة، لذلك تعتبر هي ثاني أكبر مدينة من ناحية حجم السكان بالنسبة للمدن الموجودة في منطقة الشمال السعودي حيث تسبقها مدينة عرعر.


أهمية محافظة رفحاء

حازت محافظة رفحاء أهمية كبيرة بين مدن المملكة العربية السعودية بشكل خاص بعد وقوعها على الطريق الدولي الذي كان يربط بين المملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية اللبنانية، والجمهورية العربية السورية، ودولة فلسطين والجمهورية العربية العراقية بدول الخليج العربي وتحديداً دولة الكويت، ومملكة البحرين، ودولة قطر وبقية المدن الواقعة في المملكة العربية السعودية.


آثار محافظة رفحاء

يوجد في هذه المدينة العديد من الأماكن الأثرية بشكل خاص في القرى والهجر التي تتبع للمحافظة، وتعد درب زبيدة من الدروب المهمة أثرياً لأنّها الدرب التي يتم من خلالها نقل الحجاج من الجمهورية العربية العراقية وما وراءها حتى يصلوا إلى الأراضي المقدسة، ويوجد في درب زبيدة العديد من البرك التي شُيدت على يد زبيدة بنت جعفر العباسية زوجة الخليفة هارون الرشيد العباسي، ويبلغ عدد البرك فيها ثماني عشرة بركة.

170 مشاهدة