مدينة رفح المصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة رفح المصرية

مدينة رفح المصريّة

مدينة رفح واحدةٌ من المدن المصريّة التي تقع على الحافة الشرقيّة من حدود مصر، وهي المدينة الأقرب إلى الحدود الفلسطينيّة، وقد لعبت مدينة رفح وأهلها دوراً كبيراً بالحروب بين العرب وإسرائيل، وما زالت تحافظ على أهمية موقعها كحلقة وصلٍ ما بين مصر وفلسطين إلى يومنا هذا.


الموقع والأهمية

تقع مدينة رفح على الحافة الشمالية الشرقية لجزيرة سيناء، ولقد لعبت كغيرها من المدن والضياع المصريّة الواقعة في محافظة الشرقية دوراً كبيراً في بناء حضارة مصر على مرّ العصور، فالمنطقة بأكملها بما فيها مدينة رفح كانت تتلقى الصدمة الأولى لأيّ غزوٍ تتعرض له مصر، وكانت هذه المنطقة هي حلقة الوصل البريّة التي تربط بين قارة آسيا وقارة أفريقيا، فقد مرّ بها القائد الإسلاميّ عمرو بن العاص أثناء فتحه لمصر زمن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، حيث كانت مدينة رفح أول مدينةٍ مصريّة يصلها الإسلام، ومما زاد من أهميّة المدينة مرور خطّ سكة الحديد الذي يصل بين الموصل في العراق إلى حيفا في فلسطين وإلى القاهرة، إلا أنّ هذا الخط لم يعد موجوداً حالياً.


السكان والاقتصاد

يبلغ عدد سكان المدينة 30.000 نسمةٍ تقريباً، تربطهم طرق مواصلات جيدة مع باقي المدن المصريّة، وتمّ إقامة الكثير من الاستراحات والمراكز السياحية على طول هذه الطرق التي تقدّم الخدمات للسائح، وأصبح بذلك قطاع السياحة من القطاعات الكبيرة التي يعمل بها سكان المدينة، بالإضافة إلى الحرفة الرئيسيّة لهم وهي الزراعة، إذ نتشر في المدينة بساتين الفاكهة التي تعتمد على مياه الري وحقول القمح، وغيرها من المحاصيل الزراعية خاصةً البطيخ.


مراحل تاريخية مهمة

  • حدثت في المدينة في عهد الأشوريين معركةٌ عظيمةٌ مع الفراعنة انتصر بها الأشوريون.
  • حدثت معركة في عام 217 قبل الميلاد فيها بين البطالمة الذين كانوا يحكمون مصر وبين السلوقيين الذين كانوا يحكمون الشام انتصر بها البطالمة.
  • كانت مدينة رفح ممراً لنابليون بنوبارت أثناء حملته على مصر في عام 1799.
  • في عام 1906 حدث خلاف بين العثمانيين الذين كانوا يحكمون بلاد الشام وبين البريطانيين حول ترسيم الحدود بين مصر وفلسطين، وتمّ ضمّ رفح للأرض الفلسطينية، إلا أنّ الجيش المصري دخل المدينة في عام 1948 وأعادها للسلطة المصريّة.
  • أطلق على المدينة عدة أسماء فكان اسمها زمن الفراعنة "روبيهوى" وزمن الأشوريين "رفيحو"، وفي العصر الروماني سميت برافيا، بينما أطلق العرب عليها اسم رفح.
236 مشاهدة