مدينة زويل للعلوم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
مدينة زويل للعلوم

مدينة زويل للعلوم والتّكنولوجيا

تعتبر مدينة زويل للعلوم والتّكنولوجيا أحد أهمّ المشاريع التّعليمية والبحثية الابتكارية المستقلة المصرية، وهي مؤسسةٌ غير ربحية، سميت باسم الدّكتور أحمد زويل الحاصل على جائزةِ نوبل في الكيمياء عام 1999م، وقد وضع حجر الأساسَ لها في الأوّل من كانون الثّاني لعام 2000م؛ حيث وضعه الدّكتور أحمد زويل رحمه الله، ومجموعةٌ من الوزراءِ في ذلك الوقت، وقد وصفت مدينةُ زويل بمشروعِ مصرَ القومي للنّهضةِ العلميّة، وتمّ منح المدينة قانوناً خاصاً لقبولِ الطّلابِ فيها لغايات الدّراسة والبحث العلمي والابتكار.


في عام 2014م تمّ منح المدينة 200 فدان لبناء المقر الجديد لمدينة زويل في منطقةِ حدائقِ أكتوبر بمدينةِ السّادس من أكتوبر، وقد كَلَّفَ الرّئيس عبد الفتاح السّيسي الهيئةَ الهندسيّة للقواتِ المسلحةِ بأعمالِ بناءِ وتشييد الموقع الجديد للمدينة؛ حيث تسير عمليةُ البناء على قدمٍ وساقٍ للانتهاء من بناء المدينة في موقعها الجديد، على أن يقومَ رئيس الجمهوريةِ وأعضاءُ المجلسِ الاستشاري بافتتاح الموقعِ الجديد، وستُواصل المدينة عملها من موقعها الحالي بمنطقةِ الشّيخ زايد لحين انتهاء أعمال البناء بالموقعِ الجديد، وسيبقى مقرّ المدينة الإداري في منطقةِ جاردن سيتي في القاهرة.


أهداف مدينة زويل للعلوم والتّكنولوجيا

  • إنشاء جيلٍ واعٍ ومثقفٍ وقادرٍ على استخدام التّكنولوجيا، وتوظيفها لما فيه خدمته.
  • تطويرُ قطاع التكنولوجيا برفده بكل ما هو حديث ومتطور.
  • خلقُ جيلٍ قادرٍ على الابتكار والإبداع، وتحفيز التّنافسية بين طلابها.
  • التّفاعليّة والمشاركة في تطوير قطاعات الاقتصاد المعتمدة على التّكنولوجيا والمعرفة، ومنافسةِ الدّول العالمية.


هيكل مدينة زويل

تتكوّن مدينة زويل من خمسة هياكلَ أساسيةٍ مترابطة، وهي على الرّغم من ترابطها؛ فإنّ لكل منها مهمةٌ منفصلة:

  • '"الجامعة:'" للتعليم الجامعي المتقدم الّذي يلي المدرسة.
  • "'المعاهد البحثيةُ المتميزة:'" وهي معاهد في مجالات البحث والتّطوير والابتكار.
  • "' هرم التّكنولوجيا:'" مركزٌ للتطوير التّكنولوجي ودعمه ونقله إلى العالم الخارجي.
  • '"الأكاديمية:"' أكاديميةٌ مختصّةٌ لتدريب وتأهيل الطّلبة المبدعين في مرحلة ما قبل الجامعة.
  • '"مركز الدّراسات الاستراتيجية:"' مركزٌ للمشاريع القومية والوطنيّة الكبرى، وتقييم الفوائد والمخاطر ذات الصّلة بهذه المشاريع.


تمّ تنسيق وتخطيط المدينةِ لتقوم الهياكل الفرعيةُ الخمسةُ وتتفاعلُ معها على نحوٍ متناسقٍ بما يدعم ويحقّقُ أفضل أشكال الدّعم والتّعاون بين هياكل المدينة، وبما يخدم الغرض من كل واحدةٍ من هذه الأقسام، وتقديم الدّعم للباحثين والطّلاب والعاملين داخلَ المدينة، وتوفيرِ بيئةِ بحثٍ علمي تكنولوجي مميزٍ متكامل، وهناك تعاونٌ بين المدينةِ والمؤسّسات الوطنيةِ والهيئات البحثيةِ داخل مصرَ لدعم العملِ القومي والتّطويرِ الوطني.


المعاهد البحثية في مدينة زويل

  • معهد حلمي للعلوم الطبية، ويضمّ مركز دراسات الشّيخوخةِ والأمراض المصاحبة لها، ومركز التميّز لأبحاث الخلايا الجذعيةِ والطب التّجديدي، ومركز علوم الجينوم.
  • معهد البنك الأهلي المصري لعلوم النّانو والمعلومات، ويضمّ مركز تكنولوجيا النّانو، ومركز أجهزةِ وإلكترونيات النّانو، ومركز علم المواد.
  • معهد التّصوير والمرئيات، ويشتمل على مركز التّصوير والميكروسكوب، ومركز تحديدِ بنيةِ المواد باستخدام الأشعة السّينية.
  • معهد العلوم الأساسي، الذي يتكوّن من مركز الفيزياء الأساسيّة.
  • معهد الطّاقة والبيئة والفضاء المُسمّى بمركز الفوتونات والمواد الذكيّة.
  • مّعهد علوم الاقتصاد والشّؤون الدّولية الذي يطلق عليه مركز طلعت حرب للاقتصاد والتّنمية.
  • معهد التّعليم الافتراضي، وفيه مركز بحوث تقنيات التّعليم.
211 مشاهدة