مدينة سامارا الروسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة سامارا الروسية

مدينة مدينة سامارا الروسية

تعرف مدينة سامارا أو سامارا أوبلاست بأنها سادس المدن الروسية من حيث المساحة، ويعود تاريخها إلى القرن السادس عشر، وتحديداً إلى عام 1586م، حيث بنيت حتى تكون حصناً منيعاً لصد هجمات الرحل، وبعد مرور مئة عام توسعت في عهد القيصر بطرس الأكبر، وتحولت إلى مدينةٍ، لتغدو في أيامنا هذه أهم مدن الصناعات الروسية الثقيلة؛ كصناعة الأسلحة، والسيارات، والمركبات، والآلات الحديثة الخاصة بالأبحاث الفضائية.

تعتبر مدينة سامارا مركز الأبحاث العلمية والعلوم التكنولوجية المتطورة، ففيها وحدها أكثر من مئة وخمسين مصنعاً، بالإضافة إلى كونها مدينة سياحية كبرى، وتعود تسميتها نسبةً لنهر سامارا، فكلمة (را) تعني إله الجمال، و(ساما) تعني نفسها، لتصبح ترجمة الاسم هي نفسها جميلة.


موقع ومساحة مدينة سامارا

تقع مدينة مدينة سامارا في جمهورية روسيا الاتحادية، وتحديداً في الجهة الجنوبية الشرقية منها، وذلك عند تلاقي نهرَي الفولغا وسامارا، وتقدر مساحتها بحوالي 500كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 100م، ويقدر عدد سكانها بحسب آخر وأحدث إحصائية تعود إلى عام 2016م بحوالي 1.170.910 نسمة.


أهم ما تعرف به مدينة سامارا

عثر في مدينة سامارا على آثار للإنسان القديم تعود إلى العصر الحجري، وكذلك على بقايا هياكل عظمية لحيوانات منقرضة؛ كالديناصور، وهي محفوظة في متاحف المدينة، كما أن الموسيقار الروسي ديمتري شستاكوفيتش عزف فيها مقطوعته الموسيقية السابعة التي ألفها لمدينة لينينغراد في أيام حصارها للمرة الأولى، وتعرف سامارا اليوم بأنها مدينة المهرجانات الموسيقية والغنائية والمسرحية، كما أنها مدينة المسارح والمتاحف الكبرى.


المتاحف في مدينة سامارا

  • متحف ألابين: يحمل اسم محافظ مدينة سامارا بيوتر ألابين الذي عرض فكرة إنشائه في عام 1880م، ويحوي المتحف معرضاً يؤرشف تاريخ المنطقة وطبيعتها، وتعرض فيه مجموعة من الألبسة التراثية، والأدوات والأسلحة القديمة، ووثائق ومخطوطات نادرة، كما أن فيه قسماً للأحفوريات التي عثر عليها في منطقة تلال تشيجولي.
  • متحف الفن: تعرض في متحف الفن أهم الأعمال الفنية، ولوحات الرسوم الروسية في مدينة سامارا؛ كلوحة بوياريشينا الشهيرة، ولوحات الرسام كازيمير ماليفتش.
  • المتحف الإقليمي التاريخي: ويشغل مساحة تقدر 2500م²، وتعرض فيه المقتنيات التي تعود إلى ما قبل التاريخ، وأتلك التي تعد الأكثر حداثة وتطوراً، ككبسولة الفضاء الباردة.
  • قبو ستالين: وهو مخبأ مكوّن من تسعة طوابق، وهو موجود تحت بناء أكاديمية الثقافة والفن.
  • معرض فيكتوريا: وهو يعد تحفة معمارية رائعة، حيث تعرض وتباع فيه لوحات رسامين من الفولغا.