مدينة سان جورج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
مدينة سان جورج

مدينة سان جورج

مدينة سان جورج والتي تُعرف رسميّاً بمدينة القدّيس جورج تعتبر من أقدم المدن الإنجليزيّة المأهولة في العالم الجديد، حيث تأسست عام 1612م، وتتميّز باحتوائها على نموذج فريد لأقدم المنشآت المدنيّة الإنجليزيّة، وتشهد الحصون والقلاع التابعة للمدينة على مدى تطوّر الهندسة العسكريّة الإنجليزيّة في وقت مبكّر من القرن السابع عشر للميلاد وحتّى القرن العشرين، وأيضاً على مدى تكيّف تلك الهندسة مع التطورات المدفعيّة على مر السنين، والذي جعل منها مثالاً بارزاً لأقدم المستوطنات الإنجليزيّة الحضريّة.


مدينة سان جورج تاريخياً وحالياً

مدينة سان جورج تاريخياً

كانت سان جورج تسمّى قديماً بـ (لندن الجديدة)، وتعتبر البلدة الرئيسيّة الواقعة في الطرف الشمالي من منطقة برمودا، وتشتهر هذه المدينة التي يطلق عليها اسم مدينة القدّيس جورج بالحصون الملحقة بها والواقعة في جزر البرمودا على اعتبار أنّها منطقة حماية.


جاء مؤسس المدينة وبرمودا السير جورج سومرز (سان جورج) برفقة رجاله إلى المدينة عام 1609م إبان تدمير العاصفة والشعاب المرجانيّة في البحر لسفينتهم المارّة بالقرب من المكان، والتي كانت تتجه نحو جيمس تاون في فرجينيا، فأكمل الناجين في وقت لاحق رحلتهم باتجاه جيمس تاون بعد بناء سفينتين، وتركوا عدد قليل من رجالهم في المدينة لضمان حقهم بالمطالبة في الجزيرة.


في سنة 1612م بدأت التسوية الرسميّة البريطانيّة في جزيرة برمودا التي كانت عاصمتها في ذلك الوقت مدينة سان جورج، وبقيت هي العاصمة حتى عام 1815م، حيث أصبحت مدينة هاملتون هي العاصمة الجديدة للجزيرة، وجعلت الممرات في المدينة واسعة بما فيه الكفاية لمرور العربات والخيول، وما زالت تلك الطرقات الضيقة في سان جورج تحتفظ بأسمائها الأصليّة والتي تتضمن بعض الإشارات إلى الأنشطة والحرف المحليّة للمدينة.


مدينة سان جورج حالياً

لا زالت تعتبر مدينة سان جورج حتّى يومنا هذا مدينة السحر والغرابة، وهي قبلة أولى للسيّاح ليس فقط من أجل ما تقدّمه المدينة من وسائل تساعد على الإقامة والعيش بها إنّما بسبب تراثها العريق والجميل، ويستغرق الزائر للمكان بعض الوقت في التجوال على امتداد ممراتها الضيّقة التي تشعره وكأنه قد عاد إلى فترة القرون الوسطى تحديداً القرن السابع عشر للميلاد، لاحتفاظ المدينة بكافة التفاصيل اللتي نشأت عليها في ذلك الوقت.


تشتهر المدينة بمتاحفها ومبانيها التاريخيّة، بالإضافة إلى كنائسها وقلاعها وشواطئها، والتي تجعل منها واحدة من أكثر المدن مثالية حول العالم، ومن أشهر المناطق الجاذبة للسياحة فيها قلعة سانت كاترين، وخليج التبغ وبوابات الحصن الواقعة في الجزء الشمالي الشرقي منها، وأجزاء من جزيرة سانت ديفيد.

127 مشاهدة