مدينة شقراء السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩
مدينة شقراء السعودية

مدينة شقراء السعودية

مدينة شقراء مدينة سعودية واقعة على بعد ما يقارب من 185كم إلى الشمال الغربي من العاصمة السعودية الرياض، حيث تتميّز بنشاطها الإداري والتجاري، وكانت نقطة توقف رئيسة على طريق الرياض والطائف قبل افتتاح الطريق الجديد، وتعد هذه المدينة واحدة من أكبر مدن الوشم من ناحية التعداد السكاني، أما بالنسبة إلى موقعها الفلكي فهي تقع عند تقاطع درجة العرض 15.25 شمالاً مع درجة الطول 15.45 شرقاً، كما تبلغ مساحتها ما يقارب 16كم²، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن مدينة شقراء في السعودية.


أصل تسمية مدينة شقراء السعودية

سميت مدينة شقراء بهذا الاسم نسبةً إلى وقوعها بالقرب من هضبة شقراء التي تقع إلى الجنوب منها البلدة التي عُرفت باسم الشقراء منذ القدم، ثم انتقلت الصفة إلى هذه المدينة.


تأسيس مدينة شقراء السعودية

تأسست هذه المدينة منذ زمن، حيث كانت في القرن الثالث الهجري قرية عظيمة كما أشار الأصفهاني من خلال قوله: (وأعظم موضع لعدي بعد الجفر الشقراء، وهي قرية من الوشم عظيمة).


أهمية مدينة شقراء السعودية

سكن هذه المدينة في القدم رجل عُرف باسم زيد، وتنتمي إليه قبلية بني زيد النهدية القضاعية القحطانية العريقة، ويعتبر أهالي هذه القبيلة هم غالبية سكان شقراء في الوقت الحالي، حيث هاجر هذا الرجل من موطنه في مدينة الهجيرة قرب تثليث بجنوب السعودية إلى مدينة شقراء قبل حوالي سبعة أو ثمانية قرون، وفيما بعد توزعت ذريّته بين شقراء، والقويعية، والشعراء، والدوادمي، والسر، وكذلك القصيم وسدير، بالإضافة إلى الزلفي، وغيرها من ديار نجد.


كان لهذه المدينة أهمية جغرافية واقتصادية كبيرة منذ قرون طويلة؛ والسبب في ذلك يعود إلى موقعها الجغرافي الذي جعل منها من المدن المهمة لحجاج بيت الله الحرام، وخاصةً الحجاج القادمين من دول الخليج العربي الذين يقصدون الحرمين الشريفين بشكلٍ سنوي، أما بالنسبة لأهميتها الاقتصادية فكانت في القدم مركزاً للتجارة والقوافل للعديد من الوجهات؛ ومنها: الحجاز، والشام، واليمن، والأحساء، والعراق، وأنجبت هذه المدينة عدداً كبيراً من العائلات التجارية المشهوة في السعودية؛ مثل: البواردي، والجميح، والسدحان، والعيسى، والرقيب، والفاضل.


المدن التابعة لمدينة شقراء السعودية

تعتبر هذه المدينة مقراً لمدينة شقراء التابعة لإمارة منطقة الرياض، كما أنها تعتبر عاصمةً للوشم، وتوجد العديد من المدن التابعة لمحافظة الشقراء من ناحية إدارية، وأهمها: أشيقر، وثرمداء، ومرات، وأثيثية، والقصب، والحريق، والمشاش، وكذلك الفرعة، والداهنة، والقرائن، والصحن، والجريفة.