مدينة صحار في سلطنة عمان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
مدينة صحار في سلطنة عمان

مدينة صحار

تقع صحار في سلطنة عمان إحدى دول الخليج العربي، حيث تقع في أقصى الشمال الشرقي للسلطنة، إذ تطل على خليج عُمان، كما تقع صحار أيضاً إلى الشمال الغربي من عاصمة البلاد مدينة مسقط، وهي قريبة من الحدود العمانية الإماراتية، وتعتبر قريبة أيضاً من منطقة العين الإماراتية، إذ تقع إلى الجهة الشرقية منها.


معلومات عن مدينة صحار

تعتبر صحار من أهم المدن العمانية، حيث تعتبر العاصمة الإدارية للمنطقة المعروفة بمنطقة شمال الباطنية، تقدر مساحتها بحوالي 1700 كيلو متراً مربعاً تقريباً، أما عدد سكانها فقد تعدوا حاجز 220 ألف نسمة تقريباً، وتتمركز أعداد كبيرة من السكان في المنطقة الساحلية لصحار؛ لأنّها تحتضن كافة المرافق المهمة، والمزارع، والدوائر الحكومية، وغيرها مما يحتاج إليها السكان باستمرار.


تتميز مدينة صحار نظراً لموقعها الجغرافي بطقسها الحار في فصل الصيف، والدافئ في فصل الشتاء، كما تتميز أيضاً بارتفاع نسبة الرطوبة فيها بسبب إطلالها على مياه الخليج، حيث إنّ هذه النسبة ترتفع بشكل كبير في فصل الصيف، في الوقت الذي تتدنى فيها إلى مستويات منخفضة في باقي أشهر العام.


الصناعة في مدينة صحار

تعتبر صحار اليوم من المناطق الصناعية المهمة في سلطنة عمان، فأقيمت فيها استثمارات حكومية صناعية مهمة ومتعددة وبقيم تصل إلى مليارات الدولارات، ومن بين هذه الاستثمارات المصفاة، والعديد من المصانع في مجالات مختلفة، فضلاً عن المنصات البلاستيكية، كما تتضمن صحار على استثمارات عالمية مهمة، فأقامت فيها كبرى الشركات العالمية استثمارات لها.


ميناء صحار هو من الموانئ المهمة أيضاً فاهتمت الحكومة العمانية به بشكل لا نظير له، حيث يصدر هذا الميناء قرابة 160 ألف برميل من النفط بشكل يومي، ومن هنا يعتبر من أضخم الموانئ على مستوى الخليج العربي، إذ ترتبط به العديد من الموانئ الأخرى المهمة خاصة تلك المقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كمينائي أبو ظبي ودبي.


السياحة في مدينة صحار

اشتهرت صحار في الجانب السياحي أيضاً لما تحتويه من عوامل جذب سياحية رائعة، ففي صحار الجبال العالية التي يستهوي تسلقها متسلقي الجبال، إلى جانب أيضاً العديد من الأودية التي تشكل مكاناً رائعاً تقضي فيه العائلات أمتع الأوقات نظراً لجمالها، ووجود المياه فيها، وطورت الحكومة العمانية القطاع السياحي في صحار، إذ أعادت ترميم القلعة المعروفة باسم قلعة صحار، كما أقامت الحدائق العامة، والكورنيش، ومركز صحار الترفيهي، والعديد من المرافق السياحية المهمة الأخرى.