مدينة طاطا في المغرب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مدينة طاطا في المغرب

مدينة طاطا في المغرب

تقع مدينة طاطا في الجهة الجنوبية الشرقيّة من المملكة المغربيّة على مقربة من حدود المغرب مع الجزائر، ويفصلها عن مدينة العيون نحو 724كم، وتحاط بعدد من الأقاليم منها إقليم ورزازات، وإقليم كلميم، وإقليم زاكورة، وعرفت المدينة فيما مضى باسم "أسيف ن ولت"، ويعود أصل هذه التسمية إلى اللغة الأمازيغيّة بمعنى وادي التوبة، وبقي أهل المنطقة يطلقون عليها هذا الاسم إلّا حين بدأ توثيق المعاملات المدنيّة، حيث تمّ توثيقها تحت اسم وُلْتَةَ، والذي حُرّف مع الأيام ليصبح تاتا، ثمّ ضخّم بعد ذلك إلى طاطا.


موقع مدينة طاطا

توجد في المنطقة الواقعة في منتصف سلسلة باني جنوب الأطلس الصغير، وتمتدّ على السفح الجنوبيّ لبانا الأعلى والسفحين الشمالي والجنوبي لبانا الأدنى، وتتبع مدينة طاطا إقليم طاطا من الناحية الإداريّة، والذي يقسّم إلى ثلاث دوائر، وهي دائرة فم زكَيض ومن مدنها مدينتي الفيجاء وفم زكيض، ودائرة أقا ومن مدنها مدينتي أقا وابلي، أمّا مدينة طاطا فتوجد في دائرة طاطا بالإضافة إلى مدينة ئسافن وغيرها.


التركيب السكانيّ لمدينة طاطا

وصل التعداد السكانيّ للمدينة إلى 18.611 وذلك بحسب إحصائيات عام 2014م، وتمتاز بتنوع سكانها ما بين الأمازيغ الذين سكنوا المنطقة منذ حوالي 10 آلاف عام، والأفارقة السود وبدء قدومهم إلى المنطقة منذ فترة قبل الإسلام إلّا أنّهم لم يتمكّنوا من المحافظة على ثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم بسبب انخراطهم التام مع في ثقافة الأمازيغ، بالإضافة إلى العرب الذين قدموا إلى المنطقة لأول مرة وسكنوها ما بين القرن السادس للهجرة والقرن السابع للهجرة، وازداد عددهم في المنطقة خلال القرن التاسع عشر للهجرة بعد توجه بعض من عرب الساقية الحمراء للسكن فيها.


تمكّنت هذه الفئات الثلاث من العيش بتلاحم وتآخي بجوار بعضها البعض، كما انتشرت أحبال المودة والقرابة بينهم بسبب زاوجهم من بعضهم البعض، بالإضافة إلى تساعدهم وتعاونهم في صد أي عدوان خارجي على المنطقة مثلما حدث في فترة الاستعمار الفرنسي.


طبيعة مدينة طاطا

تتنوّع تضاريس المدينة ما بين المرتفعات الجبليّة، والشعاب، والوديان، بالإضافة إلى الواحات الممتدّة على الجهة الجنوبيّة من قمم الأطلس الصغير الأوسط في الشمال، ووادي درعة في الجنوب، أمّا غطاؤها النباتيّ فيتشكّل من السهوب والأعشاب الشوكية والأشجار شبه الصحراوية، مثل: الطلح، والنخيل التي تنتشر في المناطق المرتفعة والغابات، كما تنتشر أشجار الخضروات والفواكه في مناطق الواحات.


مناخ مدينة طاطا

يسود المدينة المناخ شبه الصحراوي الجاف، حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الصيف بينما تنخفض جداً في فصل الشتاء، ويصل معدّل الأمطار المتساقطة عليها في كلّ سنة إلى 100 ملم، كما تشهد هبوب للرياح الجنوبية المحمل بالرمال خلال فصل الصيف، ويسود المناطق الشماليّة منها الرياح القوية خلال فصل الشتاء.

156 مشاهدة