مدينة ظفار

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة ظفار

مدينة ظفار

ظفار هي مدينة ومحافظة تقع في سلطنة عُمان بالجهة الجنوبيّة من البلاد، تحدها من الجهة الشرقيّة محافظة الوسطى، ومن الجهة الجنوبيّة الغربيّة الحدود اليمنيّة، ومن الجهة الجنوبيّة بحر العرب، ومن الجهة الشماليّة صحراء الربع الخالي، تُشكل ثلث مساحة سلطنة عُمان، حيث تبلع مساحتها قرابة 99,300 كم2، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 249,729 نسمة، كانت قديماً تُعرف بعدة أسماء هي: ساكلن، وبلاد بونت، وأوفير، بلاد الشحر، وعفار، وريدان، وأوبار.


الأهميّة التاريخيّة

تعتبر مدينة ظفار أرض اللبان والبخور على مستوى الجزيرة العربيّة منذ قديم الزمان، ولها أهميّة تاريخيّة في تاريخ سلطنة عُمان، حيث كانت تشتهر قديماً بتصدير مادة اللبان لأغلب الحضارات العالميّة القديمة، مثل الحضارة الآشوريّة، والفرعونيّة، والفارسيّة، والإغريقيّة، والرومانيّة، كما أنها بمثابة بوابة الدولة الضخمة على المحيط الهندي، بالإضافة إلى أنها حلقة الوصل بين الدولة والساحل الشرقي لقارة أفريقيا، ومعبر للقوافل في الجهة الجنوبيّة من شبه الجزيرة العربيّة، كما تم ذِكرها في الكثير من الروايات التاريخيّة.


كما توجد فيها الكثير من الاكتشافات والآثار التاريخيّة والأثريّة المهمة، مثل مدينة البليد وسمهرم ومدينة الأحقاف التاريخيّة، والتي يرجع تاريخ أغلبها إلى الألف الثالث ما قبل الميلاد، كما أنها تمثل جزءاً كبيراً من بلاد الأحقاف التي ذُكرت بالقرآن الكريم في قصة قوم عاد وهود. كما ذُكرت في النقوش الفرعونيّة، وتعدّ تاريخياً هي المصدر الرئيسي لأشجار اللبان.


المناخ

تتمتع بمناخ معتدل أغلب أيام العام، إلا أنها تتأثر برياح موسميّة غربيّة تأتي من المحيط الهندي، كما تستقبل الجبال فيها الأمطار الموسميّة والضباب طيلة فترة فصل الخريف التي تمتد من شهر يونيو إلى شهر سبتمبر من كل سنة، وتبلغ درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها قرابة 15 درجة في فصل الشتاء.


التقسيمات الإداريّة

تتألف ظفار من 10 ولايات هي:

  • ولاية صلالة.
  • ولاية مرباط.
  • ثمريت مرباط.
  • ولاية رخيوت.
  • طاقة.
  • مقشن.
  • شليم.
  • المزيونة.
  • جزر الحلانيات.
  • سدح.
  • ضلكوت.


السياحة

تعتبر من أشهر المناطق السياحيّة على مستوى بلاد الخليج العربي، حيث يأتيها الزوار الخليجيون خلال شهر يوليو عندما تكون الحرارة شديدة في بلادهم، بينما طقس ظفار يلفه الضباب الأبيض، وتكسوها الخضرة، ولذلك يقام فيها مهرجان صلالة السياحي أثناء تلك الفترة ويبقى لمدة 3 شهور، بالإضافة إلى وجود عيون الماء والأودية والحدائق والمزارات الدينيّة والمنتزهات الطبيعيّة والمواقع التاريخيّة الأثريّة، ومن أشهر العيون والأوديّة فيها: عين حمران، وعين جرزيز، ووادي دربات، وعين رزات، وعين صحلنوت.