مدينة عمران

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٢٣ يناير ٢٠١٧
مدينة عمران

مدينة عمران

تعدّ مدينة عمران إحدى مدن اليمن ومن المدن المستحدثة بعد إعلان وحدة الدولة، حيث تبعد عن العاصمة بما يقارب الخمسين كيلومتراً، ويشكل سكان هذه المدينة نسبة تصل حتى 4.5% من إجمالي سكان الجمهورية اليمنية، وتقسم مدينة عمران من ناحية إدارية إلى ما يقارب العشرين مديرية، وتعتبر هذه المدينة مركزاً لمحافظة عمران، وتعتبر الزراعة من أهم الأنشطة التي يمارسها سكان المحافظة، حيث تُنتج العديد من المحاصيل الزراعية، مثل الحبوب والخضروات.


تشتهر هذه المدينة باهتمامها بالثروة الحيوانية، ويعتبر مصنع إسمنت عمران من أهم المصانع الموجودة في المدينة، كما تضم أراضي محافظة عمران بعض المعادن مثل الأسكوريا، والبرلايت الذي يستخدم بشكل أساسي في صناعة الإسمنت والعوازل الحرارية، وتحتوي هذه المدينة على العديد من المعالم السياحيّة والأثريّة مثل الجوامع الإسلاميّة، وتتميز تضاريس المحافظة بأنّها متنوعة، كما يتميز مناخ المدينة بأنّه معتدل في فصل الصيف وبارد في فصل الشتاء.


موقع مدينة عمران

تقع مدينة عمران إلى الشمال من العاصمة صنعاء، حيث تبعد عن العاصمة ما يقارب الخمسين كيلومتراً، كما تتصل هذه المدينة بمحافظة الصعدة من الشمال، ومحافظة صنعاء من الناحية الجنوبية، وكذلك محافظتي حجة المحويت من الغرب، ومحافظتي الجوف وصنعاء من الشرق.


تضاريس مدينة عمران

ينقسم السطح العام لهذه المدينة إلى نوعين من التضاريس وهما:


المرتفعات الغربية

توجد هذه التضاريس في كل من المديريات الغربية مثل السودة، ومسور، والمديريات الواقعة في الشمال والغرب ابتداءً من مديريات القفلة، والعشة، والمدان، وشهارة، كما تشتهر المديريات الموجودة في الإقليم بتضاريسها الشديدة الوعورة وكثرة جبالها، حيث تعتبر جبال شهارة من أشهر هذه الجبال، ويشار إلى أنّ هذه المديريات تخلو من كلٍّ من القيعان والسهول باستثناء بعض المنخفضات الواقعة في الجبال والمرتفعات.


المرتفعات الوسطى

يوجد هذا النوع من المرتفعات في مجموعة من القيعان، من أهمها قاع عمران، وقاع حرف سفيان، كما تضم هذه القيعان مجموعة من الامتدادات الكثيرة، بالإضافة إلى مجموعة من القيعان الصغيرة التي تنتشر في عدد من المديريات مثل قاع خيوان الموجود في شمال شرق مديرية حوث، ويشار إلى أنّ معظم هذه القيعان تحتوي على أراضٍ زراعية خصبة تعتمد في زراعتها بشكلٍ أساسي على المياه الجوفية مثل قاع الحسين في مديرية ريدة، وقاع خيوان، وكذلك قاع العشية الموجودة في مديرية حرف سفيان.


المناخ في مدينة عمران

يتميز مناخ المدينة بأنّه معتدل في فصل الصيف وبارد في فصل الشتاء، وتوجد مجموعة من العوامل المؤثرة في مناخ هذه المدينة من أهمها ارتفاعها عن مستوى السطح، بالإضافة إلى تباين أراضيها في التضاريس، حيث يُلاحظ أنّ الأجزاء الشمالية من المدينة تتميز بانخفاض درجة برودتها، بالإضافة إلى سيادة المناخ البارد في الشتاء والمعتدل في الصيف والذي يتركز في الأجزاء الغربية من المدينة والتي تتميز بمرتفعاتها العالية.

226 مشاهدة