مدينة فاقوس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة فاقوس

مدينة فاقوس

تُعتبر مدينة فاقوس أو (أوسيم) إحدى مدن جمهورية مصر العربيّة، وهي تابعة لمحافظة الشرقيّة، إضافةً إلى أنها من أهمّ مدنها الاقتصاديّة والاستثماريّة لأنها منطقة غنيّة بالثّروات الطبيعيّة، وقد ورد ذكرها في التوراة -العهد القديم- بالتسمية الفرعونية جوشم، وسكنها العبرانيّون بعد أن أسموها فاجوس أو باغوزين وتعني (أرض النّماء)، وفيها جرت أحداث قصّة يوسف وإخوته، أما في زمن الرومان فكانت تُسمّى تي أربيا، وتعود تسميتها الحاليّة فاقوس إلى فترة الفتوحات العربيّة الإسلاميّة، وقد ساد اعتقاد بأنّه قد جرت على أراضها معركةٌ طاحنةٌ تحطّم فيها ألف قوس وهذا سبب تسميتها بالفاقوس، وقد اتّخذها نابليون مَعقلاً له بعد انتصاره على المماليك.


موقع المدينة ومساحتها

يقع مركز مدينة فاقوس في شمال الدولة المصرية، ويحدّها من الجّهة الشّماليّة مركز الحسينيّة، ومن الجّهة الشرقيّة مُحافظة الإسماعيلية، ومن الجّهة الغربيّة يحدّها مركز أبو كبير، أمّا من الجّهة الجنوبيّة فيحدّها مركز أبو حماد، وتبلغ مساحتها حوالي 485.3 كم².


السُكّان ونشاطاتهم في المدينة

بحسب إحصائيّة تعود لعام ألفين واثني عشر للميلاد، فإنّ عدد السكان في فاقوس بلغ حوالي 470.340 نسمة، يتوزعون على اثنتي عشرة وحدة محليّة، وستمئة وثمانية وثمانين كفراً وعزبة، ومن القُرى التّابعة لها: السّلاطنة، والسّماعنة، وكفر الشّاويش، ومنشيّة عبدون، وكفر محمد إسماعيل.


يعمل سكّان المدينة في مجال الاستثمارات الصّناعيّة كصناعة الزّيوت، ومواد البناء، والصّناعات النّسيجيّة والغذائيّة، إضافةً إلى صناعة الأثاث الخشبيّ، وأيضاً فإنّ الكثير من سكّان المدينة يستصلحون الأراضي البور لزراعتها، كما يعملون في مزارع خاصّة تُعنى بتربية الدواجن.


أهمّ المواقع الأثريّة في فاقوس

  • تل الضبعة (الختاعنة): هو عبارة عن أطلال لمعبدٍ يعود إلى عام 2134 قبل الميلاد، كما عُثر فيه على مجموعةٍ من التماثيل والأعمدة المنحوتة من حجر الغرانيت، وعددها يفوق ثمانية آلاف قطعة.
  • قرية قنتير: كانت مقرّ حكم الملك الفرعونيّ رمسيس الثاني، وفيها بنى قصره، كما عُثِر فيها على العديد من الآثار، وألواح من القيشاني ذات اللون الأزرق منقوشة باللغة الهيروغليفية (الفرعونية القديمة) ومدون عليها ألقاب الملك رمسيس الثاني.
  • عزبة رشدي وحلمي بالديدامون، وتل ابراهيم عوض: كلها مواقع تزخر بالقطع الأثرية التي تعود إلى عصر الأسر الفرعونية.


أهمّ أعلام ورجالات فاقوس

يتميّز أبناء مدينة فاقوس بوطنيّتهم وشجاعتهم، ومن أهم أعلامهم: محمد علي المستي، وسليمان بيك، مصطفى خليل، وأحمد سمير أمين، والطيار إسماعيل إمام الذي خاض حرب تشرين التحريريّة، وأسقط للعدو الإسرائيلي ثماني طائرات حربية.

251 مشاهدة