مدينة فايد في الإسماعيلية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة فايد في الإسماعيلية

مدينة فايد

مدينة فايد هي عبارة عن مدينة ساحلية تابعة لمحافظة الإسماعيلية الموجودة في جمهورية مصر العربية، وهي من أهم المدن السياحية في مصر بسبب قربنها من القاهرة، حيث لا تفصلها عن العاصمة إلا مسافة تقدّر بـ 120 كيلومتراً فقط، مما جعلها من أشهر المصايف حالياً في مصر.


مركز مدينة فايد

يمتد مركز المدينة من سلسلة جبال عتاقة في الغرب وحتى قناة السويس في الشرق، ولعل أكثر ما يميّز هذا المركز احتواؤه على العديد من الشواطئ المطلة على البحيرات التي تربط طرفي قناة السويس معاً، ويشار إلى سهولة الوصول إلي المدينة من خلال طرق معبدة ووسائل مواصلات متنوعة ومتوافرة.


مساحة مدينة فايد

تبلغ مساحة هذه المدينة ما يقارب من 5322كم²، حيث تضم هذه المدينة مركزاً وثلاث قرى، وتضم الوحدة المحلية لمركز المدينة والتي تم إنشاؤها عام 1965م كلاً من مدينة فايد الأم، وقرى سرابيوم، وأبو سلطان، وفنارة، وكذلك كسفريت بالإضافة إلى الهاويس.


المعالم الطبيعية والسياحية في مدينة فايد

قريتا فنارة وأبو سلطان

تحتل قرية فنارة المركز الثاني بين قرى هذه المدينة من ناحية التعداد السكاني، ولعلّ أكثر ما يميّزها احتواؤها على مجموعة من المشاريع السياحية المهمة، كما أنّها تضم ما يقارب من 18 شاطئاً بالإضافة إلى فندقين وثلاث قرى سياحية، ويعتبر شاطئ هذه القرية من أشهر شواطئ المدينة حيث يستقبل مئات الزوار، وتجدر الإشارة إلى أنه مجهّز بالعديد من الملاعب الرياضية وكذلك ملاهي خاصة للأطفال، أما بالنسبة لقرية سلطان فأكثر ما يميّزها احتواءها على أشجار المانجو بالقرب من الشاطئ، حيث تحتوي هذه القرية على 5 شواطئ، وثماني قرى سياحية وفندقان، ولعلّ أشهر قراها البوريفاج، والنخيل، وكذلك قرية أبو سلطان.


مقابر الكومنولث

تنتشر هذه المقابر في العديد من المناطق المصرية، كما أنّها تجتذب عدداً كبيراً من الزائرين الأجانب لزيارة أقاربهم في الذكرى السنوية للحرب العالمية الثانية، وتمتد مقابر فايد بمساحة تصل إلى حوالي 6 أفدنة ونصف تقريباً بالقرب من المسطح الأخضر، وامتدت عليها ما يقارب من 1199 مقبرة مرتبة وفق نظام معين حسب تاريخ الوفاة، وطبقاً للديانات بين مسلمين، ويهود، ومسيحيين، وهندوس، وسطرت على حائط كل مقبرة تاريخ ميلاد ووفاة كل جثمان وديانته وكذلك جنسيته.


الزراعة في مدينة فايد

تشتهر هذه المدينة عن غيرها من المدن بزراعة المانجو الإسماعيلاوي، ولعلّ أكثر ما يميّز هذه الأشجار منظرها الجميل وهي مصطفة على الشاطئ بالإضافة إلى رائحتها الزكية التي تملأ المكان، ويعتبر المانجو الإسماعيلاوي من أفخر أنواع المانجو المزروعة في مصر، كما أنّ له شهرةً على مستوى العالم، حيث تصل المساحات المزروعة بالمانجو إلى ما يقارب من 4700 فدان، ويعتبر هذا المحصول هو هي المحصول الأول بين المحاصيل الزراعية التي تتم زراعتها بالمدينة بالإضافة إلى كلٍّ من القمح، والفول السوداني، والسمسم، والفاصولياء.