مدينة فيلادلفيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
مدينة فيلادلفيا

مدينة فيلادلفيا

تُعتبر إحدى المدن الواقعة في الولايات المتحدة الأمريكية والتابعة تحديداً لولاية بنسلفانيا، وهي الخامسة مقارنةً بالمدن الأخرى من حيث عدد السكان، والسادسة مقارنةً بالمدن الحضريّة الواقعة في البلاد، بحيث تقع في الجهة الشماليّة الشرقية عند النقطة التي يلتقي فيها نهر شيلكيل مع نهر ديلاوير، ويعيش فيها حوالي ستة ملايين نسمة، أمّا فلكيّاً فتقع بين خطي طول خمس وسبعين درجة وعشر درجات من الجهة الغربيّة، وبين دائرتي عرض تسع وثلاثين درجة وسبع وخمسين درجة من الجهة الشماليّة، وتحيط بها مجموعة من المقاطعات المهمّة، من الجهة الشمالية تحدها مونتغمري، ومن الجهة الشمالية الشرقية تأتي باكز، ومن الجهة الشرقية كل من نيوجيرسي وبرلنغتون، ومقاطعة غلوستر من الجهة الجنوبية، ومن الغربية مقاطعة ديلاوير إضافةً إلى مقاطعة كامدن من الجهة الجنوبية الشرقية.


التاريخ

كانت فيلادلفيا في البداية عبارة عن مقر رئيسيّ للهنود الحمر، تحديداً قبل أن يصل إليها الأوروبيّون، ولكن عندما وصولوا إليها في القرن السابع عشر للميلاد، بحيث أقام الهولنديون مستوطنات لهم فيها، وفي العام 1623م أسسوا بناء يدعى فورت ناسو على ضفاف نهر ديلاوير، وفي العام 1664م تمّ مهاجمتها من قبل الإنجليز وبقيت تحت سيطرتهم حتى العام 1682م؛ وقد أدرجها وليام تحت حكم الولايات المتحدة الأمريكيّة.


وفي الفترة ما بين عامي 1790م و1800م أصبحت العاصمة الرسمية للولايات المتحدة ولكن بشكل مؤقّت، على الرغم من كونها مدنية اتحادية وكانت قيد الإنشاء، وفي العام 1793م تعرض سكانها إلى وباء كبير وتاريخيّ عُرف باسم "الحمى الصفراء"، وراح ضحيّته ما يتراوح ما بين أربعة الآف إلى خمسة الآف شخص أو حتى أكثر، أي ما نسبته 10% من مجموع السكان الكلي.


المناخ

يسود فيها المناخ السائد في منطقة كوبن نفسه، أي الرطب وشبه المداري، وغالباً تكون حارة ورطبة خلال فصل الخريف، أمّا في الربيع فيسودها الطقس المعتدل واللطيف، وفي الشتاء يكون بارداً وتتساقط الثلوج بنسب متغيّرة وبدرجات كبيرة، أي خلال الفصل الواحد قد تسقط ثلوج متراكمة لأوقات طويلة، وفي الوقت الذي يليه مباشرةً تكون خفيفة، وبشكل عام يكون معدلها سبعة وخمسين سنتيمتراً، أمّا الأمطار فتتساقط على مدار العام.


السياحة

تعتبر واحدة من أجمل الأماكن السياحيّة عالمياً؛ نظراً لما تحتويه من أماكن سياحية يأتي إليها السياح والزوّار من مختلف أنحاء العالم، حيث تستقبل سنوياً ما يزيد عن أربعين مليون سائح، وفيما يلي أبرز الأماكن السياحيّة فيها وأجملها، وتتضمن الآتية:

  • مدينة فيلادلفيا، ومتحف فيلادلفيا للفنون.
  • سوق محطة المخصص للقراءة.
  • قاعة الاستقلال.
  • مركز ليبرتي بيل، إضافةً لمركز الدستور الوطني.
  • ساحة فرانكلين.
  • حديقة تسمّى بالاستقلال الوطنية التاريخية، وأخرى تسمّى بفالي فورج التاريخية الوطنيّة.