مدينة قبرص السياحية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
مدينة قبرص السياحية

مدينة قبرص

تعتبر جزيرة قبرص أو ما تسمى بجمهورية قبرص إحدى الدول الموجودة شرق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتحديداً في الجهة الجنوبية الشرقية من قارة أوروبا، والجهة الشمالية الغربية من قارة آسيا، ونالت هذه الدولة استقلالها عن الاحتلال البريطاني لها عام 1960م، إلا أن النزاع عليها بقي مستمراً بين الجمهورية التركية واليونان، إلى أن قسمت إلى منطقتين؛ إحداهما في الوسط والجنوب تحت الولاية اليونانية وسكانها يونانيو الأصل واللغة، أما الجهة الشمالية فهي تحت سيطرة تركيا، وسكانها أتراك الأصل واللغة.


تسمية مدينة قبرص

استمدت مدينة قبرص اسمها من شهرتها بوفرة معدن النحاس في أراضيها، فكلمة نحاس في الإنجليزية تعني COPPER، واستمدت اسمها من لفظ إغريقي الأصل أعطي اسماً للمدينة KYPROS الذي يأتي معناها في اللغة اللاتينية النحاس.


طبيعة مدينة قبرص

تعتبر مدينة قبرص إحدى الجزر الموجودة في البحر الأبيض المتوسط، كما تحتل المركز الثالث من حيث كبر مساحتها بعد جزيرتي صقلية وسردينيا الإيطاليتين، حيث تصل مساحتها إلى حوالي 9250كم²، وهي مدينة سياحية بامتياز، لها سهل يتوسطها يسمى سهل ميزاوريا بالإضافة إلى عدد من السهول التي تمتد على ساحلها الجنوبي، ولها سلسلتان من الجبال؛ إحداهما سلاسل جبال بينتاداكتيلوس شمالاً، والأخرى سلاسل جبال ترودوس جنوباً وغرباً، وتتمتيز المدينة بمناخ معتدل حار في فصل الصيف وممطر في فصل الشتاء.


معالم مدينة قبرص السياحية

  • منطقة أيا نابا: تقع في الجهة الجنوبية الشرقية لقبرص، وتحتل هذه المنطقة المركز الثاني من حيث ارتياد السياح، خاصة وأنها تحتوي على موقع مصيدة لـ-A، ونادي القلعة في الساحة الذي صنف كأكبر النوادي في مدينة قبرص، بالإضافة إلى وجود العديد من النوادي الليلية والمطاعم.
  • منطقة بافوس: تعتبر العاصمة الثقافية لمدينة قبرص، حيث الطبيعة المعمارية المؤرخة، والمعالم التراثية الأصيلة، وأشهر ما فيها مقابر الملوك، وفندق الجنة، بالإضافة إلى بافوس الأثرية بارك كاتو، وأدونيس الشلالات والحمامات، ودير أيوس نيوفيتوس.
  • شاطئ نيسي: وهو من أكثر الشواطئ جمالاً في قبرص السياحية، حيث المياه الدافئة، والحمامات العديدة، والرياضات المائية، كما أنه أكثر شاطئ شعبي يرتاده السياح.
  • منطقة ليماسول: وهي من أكبرالمناطق في قبرص، وتعتبر محور النقل في قبرص، والمركز الرئيسي للصناعات التجارية والسياحية، فهي تحتوي على منتجع سياحي فخم لقبه القبرصيون بالريفيرا، بالإضافة إلى كون المنطقة حاضنة للعديد من المهرجانات التي تقام في شهري شباط وآذار وأيلول.
  • جامعة قبرص للتكنولوجيا: والتي تعتبر ملاذاً مهماً للطلاب الدوليين.
  • منطقة لارنكا: إحدى أقدم الأماكن في قبرص، وتتميز بالمناظر الطبيعية الجذابة، بالإضافة إلى طريق خاص بالسير على الأقدام يمكن من خلاله اكتشاف قدم المنطقة وسحر شاطئها، بالإضافة إلى ممارسة الغوص، فهي موقع مثالي لممارسة هذا النشاط.
  • منطقة بلاتريس: تقع تحت سفوح جبال ترودوس، وهي منطقة سياحية بامتياز، يرتادها السياح للتمتع بشواطئها المشمسة وغاباتها الكثيفة الغنية بشجر الصنوبر.
  • جبال ترودوس: وهي ملاذ مثلالي لمحبي رياضة التزلج في العطلات.
  • منطقة أماسوس: وهي من المناطق الأثرية في قبرص، والتي تحتوي على آثار الميناء القديم، وتقام فيها الكثير من الكرنفالات واحتفالات الرقص.
  • منطقة نيقوسيا: تقع في قلب قبرص، وتعتبر العاصمة القديمة للبلاد، وتتميز ببواباتها الثلاثة الجميلة؛ بافو، وسيرينا، وأجملها بوابة فاما جوستا القائمة حتى الآن.
  • متحف قبرص: يحتوي على العديد من الكنوز والتحف الأثرية التي تعود إلى فترة حكم الرومان، بالإضافة إلى وجود الكنائس الملونة.