مدينة قربص التونسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة قربص التونسية

مدينة قربص التونسية

مدينة قربص هي مدينة ساحلية تقع بين عدد من الجبال الشاهقة، وتتميز بصغر مساحتها، حيث تبلغ مساحتها حوالي 45كم²، وتقع في جنوب شرق تونس، إلى الشرق من تونس العاصمة، حيث تبعد عنها حوالي 70كم²، وتتبع المدينة لولاية نابل، أو ما يعرف بشبه جزيرة الرأس الطيب، وفي هذا المقال سنذكر بعض المعلومات عن مدينة قربص التونسية.


سبب تسمية مدينة قربص

أطلق التجار والرحالة الفينيقيون على مدينة قربص هذا الاسم، بحيث يعتبر اسمها تحريفاً لاسم الجزيرة القبرصية التي تقع في البحر الأبيض المتوسط، وذلك نتيجة للتشابه الكبير بين المنطقتين في المناظر الطبيعية، بينما يرى البعض بأن سبب تسميتها يرجع إلى العهد الروماني، وذلك نسبةً إلى الأعمدة الحجرية (الكاربيس) التي كانت موجودة بكثرة في المدينة.


السياحة في مدينة قربص

تعتبر مدينة قربص من أهم وأقدم المدن السياحية في تونس، ويزورها الكثير من السيّاح، أغلبهم من داخل تونس، ويصلون إليها عبر طريق جبلي يحاذي البحر الأبيض المتوسط، وتطل المدينة على خليج تونس، كما أن شوارعها تتيح للزائر رؤية المناظر الطبيعية الخلابة، كما تمكنهم من مشاهدة مدينة قرطاج الواقعة في الجهة المقابلة للخليج.


العيون الموجودة في مدينة قربص

تتميز المدينة بوجود عدد كبير من الينابيع المائية الحارة الغنية بالكبريت والمعادن، والتي تتميز بفوائدها العلاجية للعديد من الأمراض، وبخاصة أمراض الروماتيزم، وأمراض النساء، والأمراض الجلدية، وتتدفق هذه الينابيع من الجبال، وتصب في البحر، ومن أهم هذه العيون:

  • عين العراقة: وهي عين ماء على شكل حمام مائي، تنبع مياهه من باطن الأرض، ويستخدم للاستشفاء من الكثير من الأمراض، ومياهه غير صالحة للشرب.
  • عين العتروس: تقع في شمال مدينة قربص على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتبعد عن المدينة حوالي 1300م، اكتشفها الرومان منذ القدم، واستغلوا مياهها لأغراض مختلفة، وتتميز العين بأن مياهها تنبع من باطن الأرض، وتتدفق بدرجة حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية، وتصل إلى ارتفاع ثلاثة أمتار فوق مستوى سطح البحر، وتصب مياهها فيه على شكل مدرج مائي في غاية الروعة، ولكن لا يمكن للزائر مشاهدة هذا المنظر؛ لأن العين تغطت العين ببناية مربعة الشكل.
  • عين القلعة الصغيرة المعروفة بالكانسيرا: تقع في المنطقة الشمالية للمدينة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وهي عين أرضية تتميز بمياهها الساخنة، ولكن كميات المياه فيها قليلة.
  • عيون أخرى: توجد في المدينة مجموعة من العيون الغنية بالمعادن المفيدة لجسم الإنسان، والتي تصب في البحر الأزرق، حيث تصل درجة حرارتها إلى ما يقارب 70 درجة مئوية، ومن أهمها: عين اقطر، وعين الصبية بالإضافة إلى عين الشفاء.
172 مشاهدة