مدينة قم الإيرانية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
مدينة قم الإيرانية

مدينة قم

إنّ مدينة قم هي إحدى المدن الإيرانية الواقعة على بعد 157 كيلومتراً جنوب العاصمة طهران والتي تحدها من جهة الشمال، أما من الجنوب فتحدها مدينة أصفهان، ومن الغرب مدينة أراك، ومن جهة الشرق تحدها محافظة سمنان، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1074 نسمة، وذلك بحسب آخر الإحصائيات المتوفرة للعام 2011م، أما مساحتها فتبلغ 11526 كم²، وفيها العديد من المزارات الدينية.


نبذة عن تاريخ مدينة قم

تُعدّ مدينة قم من أقدم مدن إيران، واختلف المؤرخون حول تاريخ تأسيس هذه المدينة، فالبعض يقول إنّ تاريخ تأسيس مدينة قم يعود إلى عصر الفيشداديين وهم قدماء ملوك الفرس، فيما يُرجعها بعض الباحثين في التاريخ إلى طهمورث ابن هوشنغ، كما تُنسب في بعض المواضع أيضاً إلى قمسواره بن لهراسب، ووصلت الفتوحات الإسلامية إلى قم عام 21 هـ في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، وأسس المدينة أبو موسى الأشعري والأشعريين بعد هجرتهم من الكوفة، فيما يقول بعض المؤرخين إنّ الحجاج بن يوسف الثقفي هو من بنى قم في عهد عبد الملك بن مروان.


اللغة في مدينة قم

كان أغلب سكان قم في الماضي يتحدثون العربية حتى القرن الثالث الهجري، لكنها كانت أيضاً تنقسم إلى قسمين أعجمي وعربي، حيثُ كان القسم الأعجمي يُدعى كوميندان، أما القسم العربي فيها فكان يُسمى بعربستان أو حسين آباد، أما اليوم فمعظم سكان المدينة تقريباً من الأتراك الأذريين، حيثُ تشكل نسبتهم فيها حوالي خمسين بالمئة، إلى جانب وجود جالية عربية في مدينة قم.


أهم المعالم الدينيّة في مدينة قم

مرقد السيدة المعصومة

هو بناء لقبر فاطمة بنت موسى الكاظم التي أقامت قديماً في قم، وتوفيت ودُفنت فيها، وتبلغ مساحته حوالي 13.527م²، وله قبة اسمها قبة الحرم، وهي هرمية الشكل، وقاعدتها مثمنة الأضلاع، وكلّ ضلع شباك من الذهب أو الفضة، ويبلغ ارتفاع القبة عن سطح البناء حوالي ستة عشر متراً، وهي مغطاة بصفائح الذهب من الخارج، وعليها كتابات وأشعار باللغة الفارسية، ومن الداخل مزينة كذلك بالنقوش وبالمرايا.


يبلغ ارتفاع الضريح أربعة أمتار، أما طوله فلا يقل عن خمسة وعشرين متراً، وعرضه ثلاثة وسبعين متراً، ويوجد هذا المرقد في مسجد سُمي بمسجد فاطمة المعصومة، وكان الشاه عباس الأول هو أول من بنى هذا المسجد.


مسجد الإمام الحسن العسكري

شيّد هذا المسجد أحمد بن إسحاق الأشعري بتفويض من الإمام الحسن العسكري، وتمت إضافة العديد من الهياكل والأبنية إلى البناء الأصلي القديم، وبحسب ما تم العثور عليه على محراب الإيوان فإنّ تاريخ بناء هذا المحراب يعود إلى عام 1129هـ، وذلك في عهد الشاه سلطان حسين الصفوي، أما الأبنية العادية باستثناء السرداب فبُنيت في عهد السلطان ناصر الدين شاه.

207 مشاهدة