مدينة قويسنا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
مدينة قويسنا

مدينة قويسنا

مدينة قويسنا هي مدينة صغيرة تقع في شمال شرق محافظة المنوفية في شمال جمهورية مصر العربية قرب دلتا نهر النيل، وتبلغ مساحة المدينة 204 كم² أي بنسبة 8% من مجمل مساحة المحافظة، وتعتبر مدينة قويسنا عاصمة إدارية لمركز قويسنا أحد المراكز الإدارية التسعة في المنوفية، ويحيط بقويسنا من الشمال مركز بركة السبع في المنوفية، ومركز زفتي في محافظة الغربية، ومن الشرق فرع دمياط من نهر النيل ومحافظة القليوبية، ومن الغرب مركز شبين الكوم عاصمة محافظة المنوفية، ومن الجنوب مركز الباجوز أحد مراكز الإدارية في المنوفية، كما تضم هذه المدينة 7 وحدات قروية؛ وهي: عرب الرمل، وأم خنان، وطه شبرا، وإبهنس، وبجيرم، وشبرا بخوم، وميت بره، وكذلك 47 قرية و109 كفر ونجع.


تاريخ مدينة قويسنا

عرفت مدينة قويسنا منذ الحضارة الفرعونية، كما دلت عليها الآثار التاريخية، ولكن في العصر نهضة عُرفت كقرية صغيرة يعيش فيها عدد قليل من السكان، وكانت تُسمى باسم منشأة صبري نسبة إلى المرحوم صبري باشا مدير هذه القرية، وبعد ذلك سُميت بقويسنا نسبة إلى الشيخ القويسني، ويقال أنها سُميت على اسم جزيرة في نهر النيل.


نشطت الحركة في القرية بعد خط السكة الحديدية الذي أُنشئ عام 1852م في عهد عباس باشا الأول، حيث يربط هذا الخط الحديدي القاهرة بمدينة الإسكندرية، فيمرُّ بمدن طنطا، وكفر الزيات، ودمنهور، وبنها وشرق منشأة صبري حتى الإسكندرية، وفي عام 1897م أنشأ الخديوي عباس حلمي الثاني مدينة قويسنا الحضرية بالإضافة إلى البلدة القديمة، ومن هنا أصبحت مدينة قويسنا مدينة مهمة تجذب الكثير من السكان إليها، وبدأت العائلات هناك بتملك الأراضي الزراعية، والعمل بتجارة القماش.


معالم مدينة قويسنا

برج المنوفية السياحي

أُقيم هذا البرج في عام 1961م على طرف المدينة القريب من الطريق الواصل بين القاهرة والإسكندرية؛ ليخدم السياح والزوار القادمين لمشاهدة الآثار التاريخية، وتبلغ مساحة هذا البرج فدانين، حيث يتكون من طابقين يحتويان على الكثير من المطاعم التي تقدم الوجبات الشهية للزوار، ويحتوي كذلك على حديقة وصالة مخصصة للأفراح والمناسبات.


المقبرة الأثرية

يقع هذا الموقع الأثري بكفور الرمل بجانب منطقة المحاجر في قويسنا، حيث يحتوي على الآثار اليونانية القديمة، والآثار المصرية، ومن بين الآثار التي استُخرجت من المقبرة الكثير من التوابيت الطينية والخشبية، والفخارية، ومومياوات كاملة، وعثر أيضاً على آثار رومانية؛ مثل: التوابيت على شكل قوراب، وجرار فخارية، والتوابت الحجرية، واكتشفت مقبرة خاصة بالطيور المقدسة التي تعود إلى الحضارة المصرية، حيث توجد الكثير من الجرار الفخارية التي تحتوي على بيض الطيور والمومياوات المحنطة.


منطقة الناوس

تقع هذه المنطقة غرب ضريح أم حرب في قرية مصطاي، وهو موقع أثري كان يُعرف باسم قرية مسد الفرعونية التي كانت معبد الإله جحوتي، ثم عمرها الملك رمسيس الثاني، والملك مرنتباح، ورمسيس الثالث، كما تضم مقصورة خاصة بالإله رع.


مدينة مبارك الصناعية

مدينة مبارك الصناعية هي أحد كبرى المدن الصناعية في مصر، وبنيت عام 1995م على مساحة 420 فدان، ومن أبرز الصناعات التي تشتهر بها هي: صناعة الإلكترونيات، والأجهزة المنزلية، والصناعات الغذائية، والأثاث، والغزل، والنسيج، والصناعات المعدنية.