مدينة كاشان في إيران

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة كاشان في إيران

مدينة كاشان في إيران

مدينة كاشان هي مدينةٌ إيرانيةٌ عريقة التاريخ، تُعرف بأنّها رابع أهمّ مدينةٍ في دولة إيران بعد مدينة يزد، وشيراز، ومدينة أصفهان من حيث وجود الآثار التاريخيّة فيها، وتمتاز المدينةُ بالفنِّ المعماريِّ المُميّز، وكذلك تتميّز بالسجاد الإيرانيّ الذي يُحاكُ بأيدي النّساء في مُعظم بيوت المدينة، بالإضافة إلى احتضانها مصانع السّجاد الحديثة، وعلى الرغم من تميز المنطقة بالمباني الحديثة، والأحياء، والشوارع الرّاقية، إلّا أنّ المدينة ما زالت تُحافظ على الأبنية القديمة، والأزقة التراثية، والمعابر الهوائيّة، والأحواض العذبة.


أصل تسمية مدينة كاشان

هناك آراء وروايات مختلفة ذكرها المؤرخون حول تسمية المدينة ومنها:

  • اشتهار المدينة بصناعة أفضل وأجود أنواع البلاط والآجر والموازبيك، والذي يسمى بالفارسية (كاشي)، ولذلك سُمِّيت المدينة باسم كاشيان أو كاشان.
  • حسب روايةٍ لملك الشُّعراء بهار بأنّ المدينة سُمِّيت بهذا الاسم نسبةً إلى المعبد (كاشان)، وهو المكان الذي تُقام فيه الطّقوس الدّينية.
  • وفق روايةٍ لمجموعةٍ من علماء الآثار بأنّ المدينة سُمّيت بهذا الاسم نسبةً إلى كاسو أو كاشو؛ وهم قوم كانوا يسكنون في بلاد ما بين النّهرين قبل هجرتهم إلى هذه المدينة، وفيما بعد تمّت تسمية المنطقة نسبةً إليهم.


موقع مدينة كاشان

تقع مدينة كاشان قرب الصّحراء الكُبرى تُغطّي مُعظم الأراضي الإيرانيّة؛ حيث تُعتبر ثاني أكبر مدينةٍ في المحافظة الإيرانيّة أصفهان، وتقع المدينةُ على خطّ طول 51 درجة شرقاً، و 33 درجة شمالاً، وتحيط بالمدينة من الجهة الشّمالية والشّمالية الغربيّة مدينة قم الإيرانية، ومن الجهة الشّرقية والشّمالية الشّرقيّة الصّحراء الكبرى، وكذلك تُحيط بها مدينة أردستان من الجهة الشّرقيّة، أمّا من الجهة الجنوبيّة فتُحيطُ بها مدينة أصفهان، ومن الغرب مدينة كلبايكان ومدينة محلات، وتبعد مدينة كاشان عن العاصمة الإيرانيّة طهران حوالي 220كم جنوباً، وتبعد حوالي 150كم عن مدينة أصفهان.


تقع المدينة على أهمّ الطّرق التّجاريّة في دولة إيران؛ حيث يمرُّ بها الطّريق المُؤدّي إلى جنوب إيران ووسطها، ويربط العاصمة بهذه الأجزاء، بالإضافة إلى مرور الخطّ الحديديّ منها، والذي يربط طهران مع كرمان ويزد وأصفهان، وتتأثر المدينة نتيجة موقعها بالرّياح الصّحراويّة الجافّة والحارّة والأعاصير، ويمتاز مُناخُها بالتّقلُّب والتغيّر خلال السّنة؛ حيث يمتاز بالبرودة شتاءً، وبالحرارة الشّديدة صيفاً، ويُساعد تنوّع مُناخِها في إنتاج المحاصيل الزّراعيّة والغذائيّة المُختلفة والمُتنوّعة.


الآثار التاريخية في مدينة كاشان

أشارت عمليات التّنقيب عن الآثار إلى وجود حضاراتٍ قديمةٍ تعود إلى الألف الرّابع والألف السّابع قبل الميلاد، وتضمُّ المدينة مبانٍ أثريّةٍ قديمة تعود إلى العهد السّاسانيّ، وتنتشر في المدينة الكثيرُ من الآثار التي تعود إلى الحضارات الإنسانيّة التي سكنت المدينةَ قديماً.

292 مشاهدة