مدينة كلكتا في الهند

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٤ مايو ٢٠١٧
مدينة كلكتا في الهند

مدينة كلكتا الهندية

تقع في الجزء الشرقي من الهند على ضفاف نهر هووجلي (خليج البنغال)، وتتميز باكتظاظها السكاني وافتقارها لمعالم التمدن والحضارة وتعاني من مشاكلٍ عدة كالملوثات البيئية، وتفشي البطالة والفقر، والأزمة المروية، نظراً لازدياد عدد السكان المستمر، وتعد العاصمة لدولة البنغال الغربية، ويعود سبب تسمية المدينة نسبة إلى القرى الثلاثة القديمة التي كانت موجودة في المنطقة قبل وصول الإنجليز إليها، وقيل أنّها تعني أرض الآلهة.


مناخ مدينة كلكتا

تتميز بصيف حار شديد الرطوبة خلال شهر مايو ويونيو، وتمر بها أشهر خلال الصيف تتميز بهوائها الحار والجاف، وتمتاز بقصر فصل الشتاء، حيث تتراوح فترة الشتاء بين شهرين ونصف إلى ثلاثة أشهر أبردها شهر يناير حيث يمتاز ببرده القاسي.


التعليم في كلكتا

هناك عدد من المدارس الهندية التي تعد اللغة الإنجليزية والبنغالية اللغة الرسمية فيها، كما يوجد فيها عدد من المعاهد والجامعات الكبرى، كجامعة الهندسة والعلوم البنغالية، وكلية كلكتا الطبية، ومعهد بحوث وهندسة بحرية والعديد من المؤسسات الخاصة التي تهتم بمختلف مجالات الحياة والتي تلاقي إقبالا من قبل طالبي العلم.


الفنون الأدبية في كلكتا

حظيت المدينة بموروث من الآداب الفنية الرائعة، وتعد المهد لإنطلاقة الأدب الهندي وخروجه إلى النور، فهي عاصمة الثقافة الهندية نظراً لتقدير أهلها لمختلف أنواع الثقافة والفنون والآداب الجديدة.


النشاطات الرياضية في كلكتا

تعتبر المدينة مركز النشاط الرياضي في الهند، ويوجد فيها فئةً من الناشطين المهتمين بالألعاب الشعبية ككرة القدم، والهوكي، والكريكيت، كما أنها تتميز بامتلاكها لأكبر ملعبٍ متخصص بلعبة كرة القدم على مستوى العالم.


السياحة والاقتصاد في كلمتا

عانت المدينة خلال حقبة من الزمن من مأساة الفقر، لكنها سرعان ما أنعشت الوضع الاقتصادي من جديد في مدينة تعتمد في اقتصادها على عدد من الموارد المحلية أهمها: الصناعات الاستهلاكية، والإنتاجات المحلية، وأهمها صناعة الجوت، وصناعة الملابس والأحذية، والتعدين، وتعد مدينة كلكتا محط نظر الكثير من المستثمرين كونها تضم أكبر موقع للبورصة في الهند، وفيها أكبر ميناء ومطار دولي، كما أنّها تضم معظم أكبر الشركات الهندية.


تضم المديمة عدداً من المعالم التي يمكن للسائح زيارتها كالمتاحف وأماكن العبادة ودور الأوبرا، والقصر الكبير في منتصف المدينة، والعديد من المطاعم والفنادق التي تقدم أفخر المأكولات من المطبخ الهندي العريق، كما يوجد فيها أكبر مراكز التسوق والمقاهي ودور السينما، وفيها عدد من الحدائق الجميلة المرصوفة والتي تزرع فيها الأزهار بطريقة تجذب الزوار لها.