مدينة لارنكا في قبرص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
مدينة لارنكا في قبرص

مدينة لارنكا في قبرص

تعتبر مدينة لارنكا واحدة من أهم وأقدم ست مقاطعات في الجمهورية القبرصية، حيث يعود تاريخ المدينة إلى ستة آلاف عامٍ خلت، وتُعد ثاني أكبر الموانئ التجارية في الجزيرة القبرصيّة، بالإضافة إلى ما تتميز به من طبيعة شواطئها ومناخها المتوسطي، والذي جعل منها وجهةً سياحية رائعة، يقصدها السياح للمتعة والاستجمام من كافة أرجاء العالم. وتعود تسمية المدينة إلى عام 2012 ميلادي، حيث تم العثور فيها على أكثر من ثلاثة آلاف ضريح، وتحتوي على مجموعة ضخمة من التوابيت التي تعني باللغة المحلية (لارناكس)، في حين كانت تسميتها القديمة (كيتيون).


جغرافية مدينة لارنكا

تقع مدينة لارنكا في الجهة الجنوبية من جزيرة قبرص على البحر الأبيض المتوسط، وهي محاطة بسلسلتين جبليتين على شكل قوسين، كما توجد فيها بحيرة الملح التي تملؤها المياه في فصل الشتاء، حيث البرودة المعتدلة للطقس، بينما تجف في فصل الصيف الحار كون مناخها متوسطي حار.


سكان مدينة لارنكا

في إحصائيات أجريت عام 2011 ميلادي بلغ عدد سكانها حوالي 51.486 نسمة، حيث يتميزون بحسن الضيافة والكرم، وحسن المعشر. وتعتبر لغة سكان المدينة الرئيسية اللغة اليونانية بالإضافة إلى اللغتين التركية والإنجليزية.


المقومات السياحية في مدينة لارنكا

تستقطب المدينة أعداداً كبيرة من السياح في كل عام، وذلك لما تتمتع به من طبيعةٍ جاذبة للسياح، إضافةً إلى توفر المقومات السياحية والخدمية فيها، فمن المعروف أنّ في المدينة أفضل أنظمة للنقل البري والبحري والجوي على مستوى المدن القبرصية بشكلٍ عام، حيث تشتهر المدينة بمطار لارنكا الدولي، الذي يبعد مسافة بضعة كيلومترات فقط عن العاصمة نيقوسيا.


أشهر الأماكن السياحية في مدينة لارنكا

  • مدينة كيتون الأثرية القديمة: والتي بنيت على أيدي الفينيقيين.
  • تكية هالة سلطان.
  • قلعة لارنكا.
  • وسولت لايك لارنكا.
  • الكنائس والأديرة القديمة مثل: كنيسة الأغا لازاروس، وعدد من المساجد كمسجد أم حرام، والمسجد الكبير.
  • المنتجعات والفنادق السياحية والشقق الفندقية والمطاعم العديدة، والتي تتميز بأطباقها الشهية المستقاة من المطبخ المتوسطي، كونها مزيج يجمع بين المطبخ اليوناني والمطبخ التركي والمطبخ اللبناني.
  • يستطيع هواة الغوص البحري الاستمتاع بهذه الهواية في مركز ألفا للغواصين في المدينة.
  • الاستمتاع بببرامج ترفيهية خاصة بالأطفال، من خلال عروض مفتوحة وشيقة من الألعاب المائية.
  • محبي التسوق يجدون ضالتهم في أسواقها ومتاجرها، الغنية بمختلف أنواع البضائع.
  • تُنظم فيها العديد من الأنشطة الرياضية، والفعاليات الثقافية، والمهرجانات المتنوعة كمهرجان الأحد الموسيقي، وأنتيستيريا، والأنشطة ذات الطابع الديني كموكب القديس لازاروس، وعيد الغطاس التي يحرص الزوار على حضورها.
174 مشاهدة