مدينة لاوس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة لاوس

مدينة لاوس

لاوس هي جمهوريةٌ تقع في جنوب شرق آسيا، وتحديداً في شبه الجزيرة الهنديّة الصّينيّة، وهي دولةٌ مداريةٌ غير ساحليّةٍ تتكوّن من عددٍ كبيرٍ من الجبال والغابات الكثيفة، ويحدُّها من الشّمال كلٌّ من الصّين وبورما، كما تحدُّها من الشّرق فيتنام، أمّا من الغرب فتحدُّها تايلاند، ومن الجنوب دولة كمبوديا، وتعرف لاوس باسم جمهورية لاو الديموقراطية الشعبية، وقد كانت هذه الجمهوريّة تقع ضمن مُستعمَرةِ الهند الصّينيّة قبل أن تنال استقلالها من فرنسا عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأربعةٍ وخمسين، حيث أصبحت دولٌ ملكيّةٌ جُمهوريّة ثم تحوّلت إلى دولةٍ تابعةٍ للنّظام الشّيوعيّ؛ حيث أصبحت جمهوريةً بحزبٍ حاكمٍ واحد.


التعداد السكاني في مدينة لاوس

يبلغ عدد سكان لاوس ما يقارب ستّة ملايين شخصٍ من أعراق وأجناس مُختلفة؛ حيث يتميّز كلُّ عرقٍ في هذه الجُمهوريّة بلباسٍ وعاداتٍ خاصّةٍ به، وتحتلُّ جمهوريّة لاوس المرتبةَ مئة وأربعة عالميّاً من ناحية التّعداد السُّكاني؛ حيث تُعتَبر من أقلِّ الدُّول تعداداً للسُّكان في دول جنوب شرق آسيا.


الجغرافيا في مدينة لاوس

تُغطّي الجبال ما يُقارب 70% من مساحة هذه الجمهورية، وتحتوي على نهرٍ يُعرف باسم نهر ميكونغ لاوس؛ بحيث يمتدّ من الشّمال وحتى جنوب الجمهوريّة، ويُعتبر الشّريان الرئيسي لها؛ حيث يمتدُّ مسافةً تصلُ حتى ألف كيلومتر، ويُعتبر مصدر الجمهوريّة الأول من ناحية الطّاقة والنّقل، ومصدر الرّزق، وتبلغ مساحةُ هذه الجمهوريّة حوالي مئتين وستةٍ وثلاثين ألفاً وثمانمئةِ كيلومترٍ مربعٍ، وترتبط جمهوريّة لاوس بعلاقةٍ وثيقةٍ مع المجتمع التايلنديّ؛ حيث كانت هذه العلاقة مُتأصِّلةً منذ قديم الزّمان، وتتميّز لاوس بتضاريسها الحادّة، وأوديتها الضّيقة مما يجعل إمكانية الزّراعة فيها محدودة، وتنتشر فيها زراعةُ الأرزِّ، وتربيةُ الماشية، وتحديداً على الجبال المُمتدّة من شمال البلاد وحتى جنوبها، وتمتلك الجمهوريّةُ أرضاً صالحةً للزراعة بنسبة تقارب 4% فقط من إجماليّ المساحة الكُلّية لها، إلّا أنّ هذه المساحة آخذة في الازدياد؛ والسّبب في ذلك يعود إلى قطع الأشجار بشكلٍ مُستمرٍّ في لاوس.


المناخ في مدينة لاوس

يتميّز المناخ في لاوس بكونه مُناخاً استوائيّاً وموسميّاً؛ حيث يمتدُّ موسم الأمطار في الفترة الواقعة بين شهر مايو وحتى شهر أكتوبر، ويسود المناخ البارد والجافُّ على هذه الجمهوريةِ في الفترة الواقعة بين نوفمبر وحتى فبراير، أما بالنسبة للفترة الواقعةِ بين شهري مارس وحتى إبريل فتتميّز بمُناخها الموسميِّ الحارِّ والجاف، وتهطل الرّياح الموسميّة في كافة أنحاء البلاد، وقد سُجلت أعلى كمّية للأمطار بمقدار ثلاثة آلاف وستمئة متر، أمّا بالنسبة لأدنى مستوى من الأمطار فقد سُجِّل في مدينة لوانغ برابانج بمقدار ألفٍ وثلاثمئة وستين ملمتراً، ويتأثر إنتاج الأرز في لاوس بشكلٍ كبير بكمّية الأمطار الهاطلة خلال السّنة.

213 مشاهدة