مدينة لوسيل في الدوحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة لوسيل في الدوحة

مدينة لوسيل في الدوحة

مدينة لوسيل هي مدينة حديثة واقعة إلى الشمال من مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر، حيث تتكون بشكلٍ أساسي من أربع جزر، و19 منطقة تجارية، وسكنية وترفيهية الأمر الذي يؤهّلها لتكون مدينةً متكاملة، وتبلغ مساحة هذه المدينة ما يقارب من 38كم2، ولعلّ أكثر ما يميّزها احتواؤها على العديد من الأماكن الترفيهيّة وكذلك الأماكن السكنيّة، وحوالي 22 فندقاً بالإضافة إلى المرافق العامّة، وفي هذا المقال سنفصل بعض المعلومات عن مدينة لوسيل في الدوحة.


ميزات لوسيل الاستثمارية

تستوعب لوسيل ما يقارب من 200 ألف ساكن و170 ألف موظف، كما أنّها قادرة على استقبال 80 ألف زائر، وبالتالي فهي قادرة على استقبال ما يقارب من 450 ألف نسمة، فكل هذه المقوّمات جعلت هذه المدينة عنصراً لجذب الاستثمار إلى دولة قطر، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المدينة تحتوي على مدينة الطاقة، والمدينة الترفيهيّة، كما يحدّها من الجهة الجنوبيّة الشرقيّة مشروع لؤلؤة قطر.


فكرة إنشاء مدينة لوسيل في الدوحة

بدأ إنشاء هذه المدينة كمشروع متوافق مع الرؤية القطرية الوطنية التي تهدف إلى تحويل دولة قطر إلى واحدة من الدول المتقدّمة بحلول عام2030م، والتي تسعى أيضاً إلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل، مع ضرورة المحافظة على التقاليد التي تعتبر من أهمّ التحديات التي تواجه العديد من المجتمعات التي تتحوّل إلى التطوّر والتقدّم، ويشار إلى أنّ هذه المدينة تجمع بين التقاليد القطرية مع فنون العمارة الإسلاميّة بأسلوبٍ حديث، وقد اعتمد منهج دقيق أثناء بناء هذه المدينة يهتم بشكلٍ كبير بمعايير جودة التصميم من الناحيتين الجمالية والمعمارية مع ضرورة المحافظة على البيئة، وحيث تم إعلان هذه المدينة كأول مدينة خضراء في قطر.


المدينة الترفيهية في لوسيل

توجد هذه المدينة الترفيهيّة في هذه المدينة في الجهة الشمال الشرقية من الدوحة عاصمة دولة قطر، والتي تضم مجموعة من المشاريع الترفيهية والعائلية التي تتنوّع بين المجمعات التجارية، وأماكن الألعاب، والسينمات، والمسارح، وتحتوي المدينة على مساحات خضراء شاسعة.


تاريخ مدينة لوسيل

تجمع لوسيل بين الحداثة والأصالة والقدم، حيث إن لها تاريخاً يعكس التراث القطري، وسميت لوسيل بهذا الاسم نسبة لأحد أنواع الزهور النادرة التي تنمو في دولة قطر، وقد استمدّت هذه المدينة أهمّيتها من تاريخها القديم والمرتبط بشكلٍ أساسي بضم أراضيها قلعة مؤسس دولة قطر الحديثة المشهور بالشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، حيث كانت تُعرف هذه القعلة باسم قلعة لوسيل، والذي اعتاد الشيخ جاسم على إدارة الحكم منها، ويشار إلى أنّ هذه المدينة موجودة في منطقة قريبة من موقع القلعة القديمة.

125 مشاهدة