مدينة ليستر البريطانية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة ليستر البريطانية

مدينة ليستر البريطانيّة

تُعتبر مدينة ليستر من مدن إنجلترا، وهي تقع في الشّرق منها بالقرب من نهر السّور، وتعدّ أكبر مدنها، ويبلغ عدد سكانها 285 ألف نسمة، و441 ألفاً مع ضواحيها، وقد احتلت المركز العاشر بالتّعداد السّكاني، كما تعدّ من أقدم المدن الإنجليزيّة التّي تمّ اكتشافها من قِبل الرّومان في القدم.


موقع المدينة

تقع مدينة ليستر على جانب الطريق السّريع الذي يصل بين مدينة لندن وشمال انجلترا، فتبعد ليستر مسافة 170 كيلومتراً من شمالي لندن، لذلك تتميز ليستر بموقعها بين العديد من المدن المهمة؛ كمدينة كوفنتري، ونوتيغهام، ودربي، وببيرمينغهام، وشفيلد وليدز، كما تشتهر بإنتاجها العديد من أشهر ماركات الملابس العالميّة، والأحذية، والصّناعات الإلكترونيّة، والصّناعة البلاستيكيّة، والمطبوعات الهندسيّة.


تاريخ المدينة

تمّ اكتشاف ليستر من قِبل الرّومان قبل 2000 عام في السّنة 50 قبل الميلاد، وكانت تسمى بذلك الوقت براتي كوريتنوم، وقد كانت ثكنة عسكريّة، وأصبحت فيما بعد مركزاً عسكرياً وتجارياً مهماً، وعندما تركها الرّومانيون في القرن الخامس أصبحت ليستر من المدن المهجورة حتى سكنها السّكسونين، واحتلها الفاكينغ في القرن التاسع، ثمّ أُعيدت إلى الحكم الإنجليزي.


سكان المدينة

اشتُهرت ليستر بالتّنوع السّكاني الكبير، فيوجد فيها العديد من الأعراق والجنسيات التي هاجرت إليها، حيث يسكنها العديد من الأشخاص من الجنسيّة الهنديّة، والباكستانيّة، وحاملي الجنسيّة الصوماليّة، وحاملي الجنسيّة الكينيّة بعد الحرب العالمية الثانية، وبعد نشوء الحرب العالميّة الثانية لجأ العديد من الأشخاص إلى دولة إنجلترا.


السياحة في المدينة

تستقطب ليستر العديد من السّياح سنوياً من كافة البلدان لمعالمها الأثريّة المميزة، وطبيعتها الخلابة، ومن الأماكن المميزة فيها:

  • الحدائق العامة: تنتشر في ليستر العديد من الحدائق الخضراء المميزة، والتي يوجد فيها العديد من البحيرات، ومميزات الحياة البريّة، والمقاهي، والعديد من المباني التاريخيّة الرائعة.
  • مركز الفضاء الوطني: هو أكثر الأماكن السّياحية جذباً للسياح في ليستر، وهو أحد مراكز استكشاف الفضاء وعلومه، فيوجد فيه العديد من الأقمار الصّناعية والصواريخ، ونماذج متعددة لسطح المريخ والكواكب.
  • السّكك الحديدية المركزيّة: هي أحد الأماكن التي يمكن من خلالها رؤية محركات البخار الكبيرة بحجمها الطبيعي، والخط الرّئيسي لتراث السّكك الحديدية.
  • المهرجانات السّنوية: تستضيف المدينة سنوياً العديد من المهرجانات المتشعبة والمختلفة، وتشكيلة كبيرة من الألعاب التّرفيهية التي تعكس التّنوع الثقافي الكبير في المدينة.
  • العروض الثقافيّة: تقام في ليستر العديد من العروض المسرحيّة الثقافيّة في أكبر المسارح الدوليّة، حيث يكتشف السائح عوالم الفن الشهيرة، بالإضافة إلى أنّه يزور معارض الديناصورات التي تُقام فيها.