مدينة ليون

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ١ مارس ٢٠١٦
مدينة ليون

مدينة ليون

تُعدّ مدينة ليون من أجمل المدن الفرنسيّة، والتي تتصّف بالأصالة والعراقة، حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى العصور القديمة، وتحديداً إلى حوالي ثلاثة وأربعين عاماً قبل الميلاد، وهي مدينة السهول الشاسعة والتلال الشّاهقة، ومدينة الأديرة العريقة، والقصور الباذخة.


تُعرف هذه المدينة اليوم بأنّها ثاني أقدم موقعٍ روماني أثريّ بعد مدينة روما، وقد تمّ إدراج المدينة القديمة فيها من قِبَل منظّمة اليونسكو، في لائحة مواقع التراث العالمي، وكان ذلك في عام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين للميلاد.


الموقع والسياحة

تقع مدينة ليون في القارّة الأوروبيّة، وهي إحدى مدن الدولة الفرنسيّة، حيث تقع في القسم الأوسط بين كلّ من العاصمة مدينة باريس التي تبعد عنها مسافة أربعمئة وسبعين كيلومتراً، ومدينة مارسيليا التي تبعد عنها مسافة ثلاثمئة وعشرين كيلومتراً.


كما تبعد أيضاً عن مدينة جنيف السويسريّة مسافة تقدّر بمئة وستين كيلومتراً، وتبعد عن مدينة تورينو الإيطاليّة مسافة تقدّر بمئتين وثمانين كيلومتراً، أمّا عن مدينة برشلونة الإسبانيّة فتبعد عنها مسافة تقدّر بستمئة كيلومتر.


تبلغ مساحة هذه المدينة حوالي سبعة وأربعين كيلومتراً. وتحتل هذه المدينة المرتبة الثّالثّة بعد مدينتي باريس، ومارسيليا في عدد السكّان، والذي يبلغ أكثر من أربعمئة وثلاثة وثمانين ألف ومئة وواحد وثمانين نسمة.


المناخ

يُعتبر مناخ مدينة ليون مزيجاً بين المناخين المحيطي والشبه المداري، حيث تُعتبر من أبرد المدن في الدولة، إلاَّ أنّ الشتاء فيها يعتبر جافاً برغم طول فترة هذا الفصل، ويكون فصل الصيف دافئاً برغم الهطولات المطريّة الوفيرة.


الاحتفالات

يُقام في مدينة ليون عيداً سنوياً هو عيد الأضواء، حيث يُحتفى به في شهر كانون الأول وتحديداً في اليوم الثّامن منه، وهو عيدٌ دينيّ خاصّ بالسيّدة مريم العذراء، حيث تُشعل الشموع من قبل أهالي المدينة في كلّ أحيائها، إضافة إلى الأضواء التي تزّين الشوارع، ويستمر هذا الاحتفال لمدّة أربعة أيّام، حيث تجري العروض الضوئيّة التي ترسم أشكالاً تعكس على الأبنية، لتستقطب هذه المدينة في هذه المناسبة آلاف الأشخاص الذي أتوا ليُشاركوا أو يحتفلوا، من مختلف أنحاء فرنسا وأيضاً من دول العالم.


أهمّ المعالم

لعلّ دار الأوبرا Opera National de Lyon في مدينة ليون هو من أشهر معالمها، حيث يقع بين نهر رون ووسط المدينة، وقد بُني في عام ألف وتسعمئة وثلاثين للميلاد، ويتألّف هذا البناء من طوابق خمسة، ويتّسع لحوالي ألف ومئتي شخصٍ. إضافة إلى وجود مركزٍ Auditorium Orchestre National de Lyon الذي يستضيف خلال العام حفلات لموسيقيّين عالميين، يقدّمون عروضهم فيه.


الحركة الاقتصاديّة

إنّ أهمّ الصنّاعة التي تشتهر فيها مدينة ليون هي الصناعة النسيجيّة، وخاصة صناعة الحرير، حيث تحوي المدينة على أعدادٍ كبيرة من معامل الغزل والصباغة وشركات النسيج، وتوجد في هذه المدينة معامل لصناعة السيّارات الشهيرة فيها، إضافة إلى شهرتها بالصناعات الكهربائيّة وأيضاً المنتجات الزراعيّة، إضافة إلى الكيميائيّة.