مدينة ليون في فرنسا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة ليون في فرنسا

مدينة ليون الفرنسيّة

تُعدّ مدينة ليون الفرنسيّة أهمّ مدن الأزياء في العالم، حيث تزدهر فيها صناعة النّسيج الحريريّ، ولهذه الغاية تنتشر فيها ورش تصنيع الحرير، كما وتحتضن المقرّ المركزيّ للإنتربول، وهي عاصمة إقليم رون، وتُقسم إلى تسع دوائر، وقد صُنِّفت المدينة القديمة فيها (فيو ليون) على أنّها من أهمّ مواقع التّراث العالميّ بحسب منظّمة اليونسكو؛ إذ تضمّ أقدم موقع أثريّ يعود إلى الحضارة الرّومانيّة بعد روما، وخصوصاً ساحة تيريوكس الشّهيرة بتماثيلها ونوافيرها، وتُلقّب ليون بمدينة النّهرين؛ لالتقاء نهري الرّون والسون معاً.


موقع المدينة ومساحتها

تقع مدينة ليون في الجهة الجنوبية الشّرقيّة من فرنسا، وتتوسّط كلّاً من العاصمة باريس ومدينة مرسيليا، وتُقدّر مساحتها بـ 47.95 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر مسافة تقدّر بمئة وثلاثة وسبعين متراً، حيث تشكّل شبه جزيرة بين رافديْ الرون والسون.


تاريخ المدينة

تعود نشأة مدينة ليون إلى عام ثلاثة وأربعين قبل الميلاد، وكانت حينها مُستعمرة رومانيّة تُعرف بلوغدونوم، وسُرعان ما أصبحت عاصمة بلاد الغال، وباتت من أهمّ المراكز التنويريّة والفكريّة والثقافيّة حتّى العصور الوسطى، حيث شهدت تدهوراً وانحطاطاً سريعين، وقد عادت للنّهوض من جديد بعد الحرب العالميّة، بفضل إنتاجها وتصنيعها للحرير الفاخر.


السُكّان

يبلغ عدد السّكان في مدينة ليون وضواحيها ما يُقارب مليوني نسمة، ويعمل غالبيّة سّكانها في صناعة الغزل والنّسيج والصّباغة، والصّناعات الثّقيلة مثل: التّعدين، وصناعة الآلات والسّيارات، والصّناعات الكهربائية والكيميائية، كما ينشطون في الزراعة، وفي المجالات الخدميّة.


أهمّ معالم مدينة ليون

يُعدّ (مجمَل مدينة ليون القديمة) من أبرز المعالم الأثريّة في فرنسا، فهي تضمّ العديد من المساجد، مثل: المسجد الكبير، ومسجد الهُدى، ومركز التّوحيد الثقافي وغيرها، كما تضمّ العديد من الكاتدرائيات، ومنها: كاتدرائية يوحنا المعمدان، وبازيليك نوتردام والتي تعود إلى القرن التاسع عشر، وتُعدّ رمزَ مدينة ليون وهي تحفة معماريّة، وبيت الأوبرا الذي يستقطب العديد من الزّوار، وتُنظَّم فيه العروض الموسيقيّة والغنائيّة من مختلف أنحاء العالم، والمسرح الرّوماني، كما تضمّ العديد من المتاحف التي تزخر بالآثار والمقتنيات النّفيسة، مثل: الأسلحة، والحليّ، والنّقود، ومن هذه المتاحف: متحف الحضارة الرّومانية، ومتحف الفنون الجميلة الذي يعرض لوحات لأشهر الفنّانين والرّسامين العالميّين.


عيد الأضواء

عيد الأضواء عبارة عن عيدٍ تقليديّ، يستقطب العديد من السّياح، وهو خاصّ بمدينة ليون، ويُحتَفل فيه في الثّامن من شهر كانون الأوّل من كل عام، حيث تُضاء المدينة وشوارعها بالأنوار، وتُوقَد الشّموع على شرفات المنازل، وتُنظّم فعاليّاتٌ وعروض ضوئيّة تعكس جماليّات أبنية ليون وأزقّتها بأضواء رائعة في تقنياتها في هذا الاحتفال الذي يدوم لأربعة أيّام.