مدينة مشهد ومعالمها السياحية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ١٠ يناير ٢٠١٧
مدينة مشهد ومعالمها السياحية

مدينة مشهد

مدينة مشهد أو كما تسمى قديماً باسم طوس هي مدينة تقع في إيران ومن أكبر المدن فيها، وتم إنشاؤها في عهد خليفة المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه، يوجد فيها العديد من الآثار والمقامات والمزارات ومن أشهراها مرقد الإمام الرضا، ويوجد فيها أيضاً مشهده الذي سميّ المدينة بهذا الاسم نسبة إلى ذلك المشهد، وتقع المدينة في أقصى إقليم خراسان على مقربّة من مدينة طوس القديمة، كما تقع في وادي كشف رود الموجود على الجهة الجنوبية من النهر.


معالم مدينة مشهد السياحيّة

  • طرقبة: هي من المناطق الجبلية الموجودة في مدينة مشهد والتي تبلغ مساحتها قرابة 16 ألف م²، وتقع في نهایة شارع وکیل آباد في الجهة الغربية من المدينة، وتتكوّن من غابات وودیان خضراء ومطاعم وشلالات، وتعتبر من أفضل الاماکن الملائمة للاصطیاف والترفیه في المدينة.
  • بحیرة شالیدرة: هي عبارة عن بحيرة توجد في منتصف الطريق الذي يؤدي إلى منطقة طرقبة، وتقع على أطراف البحيرة العديد من الجبال، ويوجد فيها قوارب للتجوال في البحيرة ورؤية المناطق الجذابة والجميلة فيها، كما تبعد عن مدينة مشهد قرابة 10 كيلومترات غرباً، كما يوجد فيها مسرح وأماكن لاستقبال الزوار.
  • الحدائق: أشهرها حديقة الكوهسنكي والتي تعتبر من أفضل الحدائق في المنطقة وهي الأقرب للمدينة، حيث يوجد فيها بحيرة ونافورة وألعاب والعديد من الجبال، وفيها أيضاً مجمع زيست خاور، كما يوجد في المدينة حديقة عمر الخيام، وحديقة بارك ملت، ونادري.
  • أخلمد: هي عبارة عن منطقة سياحية رائعة الجمال تبعد عن المدينة قرابة الساعتين، ويمكن الوصول إليها بواسطة طريقين إما على الحمير مقابل النقود وصولاً إلى الشلالات وإما بواسطة السير على الاقدام وصولاً إلى النهر والطرق الى الشلالات الجميلة.


جغرافيّة مدينة مشهد

يبلغ ارتفاع المدينة عن سطح البحر ما يقارب 985 متراً، كما تحدها مدينة كلات نادر من الجهة الشمالية، وتركمنستان من الجهة الشمالية الشرقية، ووتحدها دولة أفغانستان ومدينة هراة من الجهة الشرقية، ومدينة نيسابور من الجهة الغربية، وتحدها مدينة فريمان من الجهة الجنوبية، كما يقدر عدد سكان المنطقة قرابة 4 ملايين نسمة .


نبذة تاريخيّة عن مدينة مشهد

كانت مدينة مشهد قرية صغيرة تابعة لطوس القديمة، لكن تم طمس معالم طوس بعد هجوم المغول عليها بقيادة تيمورلنك، حيث هاجر من تبقى من سكانها وتحصنوا في مرقد الإمام الرضا وعمروا مساكن وأبنية ليسكنوا فيها، وفي عام 1406م تم تعيين الخواجة سيد ميرز من قبل الأمير شاهرخ بن تيمور الكوركاني، ليهاجر بالناس المتحصنين حول المرقد إلى مقامهم الأول ألا وهو مدينة طوس، فرفضوا ذلك، فأمر الأمير شاهرخ ببناء سور حول مساكنهم وأبنيتهم، حيث بنى حصناً عظيماً وأصبح المكان الشريف بلدة لها أهميتها وشهرتها في منطقة طوس.

254 مشاهدة