مدينة معلولا

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٣٠ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة معلولا

مدينة معلولا

مدينة معلولا هي مدينةٌ سوريةٌ تقع في الشّمال الشّرقيّ لدمشق العاصمة على بعد ما يقارب ستةً وخمسين كيلومتراً، وترتفع هذه المدينة عن سطح البحر بمسافةِ ألفٍ وخمسمئةِ مترٍ تقريباً، واسم هذه المدينة يعود إلى اللغة الآرامية التي ما زال أهل هذه المدينة يتحدثون بها في وقتنا الحالي، ويعني هذا الاسم باللغة العربية "المدخل"، وتشتهر هذه المدينةُ بوجود العديدِ من المعالم المسيحيّة القديمة المقدسة، والتي يعود تاريخها إلى القرن العاشر قبل الميلاد، ويعتنق أهل هذه المدينة كلاً من الديانتين الإسلاميّة والمسيحيّة.[١]


مناخ مدينة معلولا

يتميّز مناخ مدينة معلولا بأنّه معتدلٌ ولطيفٌ في فصل الصّيف، وباردٌ جداً في فصل الشتاء، بالإضافة إلى تساقط الثّلج عليها في أغلب الأحيان؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ هذه المدينة تُعتبر من المناطق المرتفعة في بلاد الشام.[٢]


معالم مدينة معلولا

تحتوي هذه المدينة على العديد من المعالم الدينيّة المتميّزة والمُتنوّعة بين الأديرة والكنائس والممرّات الصّخرية، والسبب في ذلك يعود إلى أنّ هذه المدينة بُنيت على العديد من الآثار المسيحيّة القديمة، وعدا عن احتوائها على العديد من المعالم الأثريّة، فإنّ أكثر ما يُميّز هذه المدينة بيوتها المرتفعة فوق بعضها البعض في لوحةٍ فنيةٍ ذات طابعٍ مُتميّز، كما تحتوي على الأحجار الضّخمة، والكهوف، والمغارات المحفورة في الصّخر التي سكنها الإنسان القديم منذ آلاف السنين. تحتوي هذه المدية أيضاً على الآثار التي تعود للعهد الآراميّ، بالإضافة إلى الرّومانيّ والبيزنطيّ، ويُشار إلى أنّ هذه المدينة كانت تعتبر مركزاً للأسقفية البيزنطية في الفترة الواقعة بين القرن الرابع عشر وحتى السابع عشر، ومن أهم معالم هذه المدينة هي:[٣]

  • دير القديسين سركيس وباخوس: بُني هذا الدّير في القرن الرابع بعد الميلاد فوق معبد وثنيٍّ مهدوم، وسُمّي هذا الدّير بهذا الاسم نسبةً إلى أحد الفرسان السوريين الذين قُتلوا في عهد كسيمانوس وذلك في عام مئتين وسبعة وتسعين ميلادياً.
  • دير مار تقلا: بُني هذا الدّير على رُفات القدّيسة تقلا؛ وهي ابنة أحد الأمراء السّلوقيين، حيث يقع هذا الدير في مكانٍ بارزٍ في القرية، كما يُطلُّ على كهفٍ صخريٍّ عاشت فيه هذه القدّيسة من أهل السّوء، ويُعتبر هذا الدّير إلى يومنا الحاليّ رمزاً للقداسة والقدّيسين، وتعيش في هذا الدير مجموعةٌ من الرّاهبات اللواتي تقُمنَ برعاية شؤونه، وخدمة زائريه الذين يأتون من جميع أنحاء العالم بهدف التّبرُّك.
  • الممر الصخري أو ما يعرف بالفج: يُعتبر هذا الشّق عبارةً عن ممرٍّ ضيّقٍ يصل بين طرفِ الجبل من إحدى الجهات إلى الطّرف المُقابل؛ حيث يحتوي هذا الشّق على الماء الذي يزيد وينقص وفقاً لموسم الأمطار على هذه المدينة، ويُعتقد بأنّ هذا الماء مُبارَك، لذلك يأتي النّاس من كلِّ حدبٍ وصوب إلى هذا الشّق بهدف الحصول على البركة، والطّهارة، والشفاء من مائه.


المراجع

  1. "معلولا"، discover-syria، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2018. بتصرّف.
  2. وائل عوض، "مدينة معلولا"، kulturtuer، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2018. بتصرّف.
  3. "معلولا السورية.. حكايات أسطورية تحاكي التاريخ"، tahani-mag، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2018. بتصرّف.